قطر تعتزم بناء أكبر منتجع بحري تحت الماء

 بقيمة 500 مليون دولار أميركي

تعتزم دولة قطر بناء منتجع بحري مغمور جزئياً في المياه بقيمة إجمالية قدرت بنحو 500 مليون دولار أميركي.
هذا وكلف بمهمة تصميم المنتجع الذي أطلق عليه اسم 'أمفيبيوس 1000' المهندس الإيطالي جيانكارلو زيما، حيث تقرر إنشاؤه في قلب محمية بحرية على مساحة كيلومتر مربع.
وذكر موقع 'وورلد إنتيريور ديزاين نيتورك' أن المشروع يضمن لزائريه التنقل على متن يخوت مصنوعة من الألومنيوم وتعمل بمحركات الهيدروجين، ومزودة بمساحات مغمورة تحت الماء وهي عبارة عن غرف محاطة بنوافذ من الزجاج للاستمتاع بمشاهدة الحياة المائية تحت سطح البحر.


ويضم المشروع 4 فنادق كبرى تحوي غرفاً تحت الماء ومتاحف، فضلاً عن مطاعم ومنتزه بحري، كما يشتمل المشروع على مناطق لمشاهدة الحياة تحت الماء متصلة ببعضها عبر الأنفاق، ويحوي المشروع أيضاً 80 جناحاً عائماً على شكل قنديل البحر.
وتأتي هذه المشاريع الضخمة التي تنفذها الدولة ضمن رؤية قطر الوطنية 2030، التي تسعى إلى تطوير البلاد والنهوض بها بشكل كبير مروراً بالاستعدادت الضخمة لاستضافة الدولة لبطولة كأس العالم 2022.


وتهدف رؤية قطر الوطنية2030 التي تمت المصادقة عليها بموجب القرار الأميري رقم 44 لسنة 2008، إلى تحويل  قطر بحلول عام 2030 إلى دولة متقدمة قادرة على تحقيق التنمية المستدامة وعلى تأمين استمرار العيش الكريم لشعبها جيلا بعد جيل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق