ماليزيا عالم من السحر و الخيال

ماليزيا عالم من السحر و الخيال

ماليزيا بلد السحر والجمال, بلد الشواطئ الرائعة و المياه البلورية الصافية.تشتهر بشواطئها المترامية ذات الرمال الذهبية الناعمة و التي تبدو كجنة الله في الأرض بما عليها من أشجار شاهقة.اذا كنت تبحث عن أجازة علي الشواطئ الساحرة و الطبيعة الخلابة ,فوجهتك لابد أن تكون ماليزيا.
من أهم المناطق السياحية في ماليزيا جزيرة لنكاوي . تعد لنكاوي من أجمل الجزر في ماليزيا و هي الأكثر جاذبية للسياح الباحثين عن الهدوء و الاستجمام و الاستمتاع بالمناظر الخلابة و إطلالة البحر الرائعة.تقع جزيرة لنكاوي الساحرة في الغرب من ماليزيا بالقرب من تايلاند حيث يمكن مشاهدة الشواطئ التايلاندية بوضوح خلال الاستمتاع برحلة بحرية  حول الجزيرة التي تحيط بها المياه التركوازية من كل جانب وتحدها رمال الشواطئ البيضاء.
imageلنكاوي,ماليزيا. تصوير: بدرو بلاسن, فليكر
و تسمي الجزيرة بالأسطورة لما تتميز بشواطئها الرائعة و غابتها الممطرة الممتدة. والزائر للجزيرة يجب ألا تفوته زيارة العالم المائي و مشاهدة الأحياء البحرية داخل النفق المبني تحت الارض و القيام برحلات الغوص و التعرف علي أسماك القرش عن قرب.أما للتمتع بمنظر الجزيرة من الأعلى فما علي السائح إلا ركوب التليفريك و الذي يعد ركوبه متعه في حد ذاته.أما عشاق المغامرة فسوف يجدون قمة الإثارة والتشويق في التوجه إلي الكهوف وصعود الجبال والرحلات المركب وسط غابات المانجروف .
وتتميز الجزيرة بالمنتجعات المتعددة المتميزة, فالفنادق فيها فخمة و التسهيلات السياحية موجودة ,إلا أن أكثر ما يلائم السائح العربي توفر الشاليهات ذات مسبح خاص والتي تراعي الخصوصية بشكل كبير.يمكنك الوصول الى لنكاوي عن طريق الطيران الداخلي او عن طريق الرحلة البحرية.
تعتبر جزيرة تيومان أكبر و أجمل جزر الساحل الشرقي لماليزيا,حيث يتدفق إليها السياح للسباحة و الغوص في المياه الفيروزية الصافية والإقامة في منتجعاتها الفاخرة.ويستمتع السائح بمشاهدة الحياة البحرية الرائعة و الشعب المرجانية ذات الألوان الخرافية و الأسماك الملونة من خلال القوارب الزجاجية.وتعتبر الجزيرة مكان رائع لمحبي الخصوصية.
أما محبي المغامرات فسوف يجدون ملاذهم في التجول في الغابات الكثيفة حيث الهواء النقي و الأشجار الكثيفة و مشاهدة الحياة البرية و الحيوانات و الطيور النادرة. و مما يضفي جمالا للجزيرة فوق جمالها ما تتميز به من أشجار النخيل و جوز الهند.ويمكنك مشاهدة القرود أمام الاكواخ المنتشرة بالجزيرة ,بل يمكنك إطعامها الموز في الصباح بنفسك.
أما محبي التسلق فيمكنهم الصعود إلي مرتفعات الجزيرة الخضراء حيث يمكنهم التمتع بمنظر الشلالات الموجودة في قرية (موكود). ولا يمكن أن يفوت الزائر مشاهدة الجزر المجاورة من خلال الرحلات البحرية التي تمتد من الصباح إلي المساء. ومما يميز هذه الجزيرة بشاشة سكانها و ابتسامتهم الدائمة.  و يكثر الزوار ما بين شهري يوليو و أغسطس, فيجب علي السائح الحجز قبل التوجه اليها حيث يفوق عدد الزوار أعداد سكان الجزيرة الأصليين.و يمكن الوصول إلي الجزيرة بالطيران المباشر.
تعتبر جزيرة بينانج من الجزر الشهيرة التي لابد من زيارتها في ماليزيا. سميت الجزيرة بهذا الاسم نظرا لوجود العديد من أشجار جوز الهند علي أرض الجزيرة مما يعطيها منظر خلاب وهي أيضا فرصة مناسبة لتذوق ثمار جوز الهند الشهية. وتعد شواطئ فرنجي بجزيرة بينانج من أشهر شواطئ الجزيرة علي الإطلاق لما تتميز به من شواطئ رملية ناعمة و منتجعات فخمة و تعدد وسائل الترفية. ويمكن للزائر أن يستمتع بالعديد من الألعاب المائية مثل كالتجديف و السباحة و ركوب القوارب السريعة و القوارب الشراعية و التحليق في الهواء حيث يعد النظر إلي الشواطئ من السماء منظر لا مثيل له.
imageجزيرة بينانج ,السحر والجمال. تصوير:ابسوس,فليك
ويعتبر القيام برحلات بحرية حول الجزيرة أو القيام برحلة الصيد من أمتع الأنشطة علي الجزيرة. أما في المساء, فيمكن التجول في السوق الليلي الشهير الذي يعج بالتحف و التذكارات و الهدايا والملابس حيث يعتبر المكان متعة للتسوق. كما يمكن للزائر بمشاهدة العديد من الفنانين الذين يصنعون الكثير من الأعمال اليدوية أمام السائح مباشرة.وبعد الجولة في الأسواق اليلية , يمكنك الاستمتاع بالوجبات العربية الشهية حيث يوجد خمس مطاعم عربية ترضي ذوق السائح العربي وبأسعار معقولة.أما إذا كنت تريد مشاهدة معالم  الجزيرة من الأعلى, فيمكنك ركوب القطار الجبلي الذي يبدأ عمله من الثامنة صباحا إلي التاسعة والنصف مساءا. ويمكن الوصول إلي الجزيرة بسهولة ويسرعن طريق الرحلات الجوية حيث يوجد بها مطار دولي.
أما جزيرة ريدانج فتعتبر من أكبر الجزر الموجودة في بحر الصين الجنوبي.تتميز الجزيرة بطبيعتها الساحرة بما تحتويه من مناظر خلابة و شواطئ رائعة و خدمات متطورة و متوفرة. و الزائر للجزيرة يمكن أن يستمتع بممارسة السباحة و الغوص و التجديف.ولا يمكن أن يزور السائح الجزيرة بغير أن يستمتع بمشاهدة الشعب
المرجانية بألوانها الرائعة و التي تبدو بمنتهي الوضوح خاصة بعد شروق الشمس و تعامدها علي البحر حيث أن الماء في الجزيرة بصفاء البلور .و لهذه الجزيرة ميزة خاصة بالنسبة للسائح العربي, حيث أن هذه الجزيرة سكانها مسلمين يحافظون علي الزى الإسلامي و أجازتهم الأسبوعية الجمعة وليست الأحد مثل معظم ولايات ماليزيا الأخرى.
بانكور عالم من الخيال و السكينة ,وجهة رائعة لمحبي الاسترخاء و الهدوء,بل أنها المكان الأفضل بلا منازع لقضاء شهر عسل رومانسي, فهي مركز للسحر و الجمال . توجد فيها أجمل الشواطئ الرملية الذهبية ذات الأشجار المدارية الخضراء التي تطل علي البحر, حيث يندمج اللون الأخضر مع زرقة البحر ليكونا لوحة فنية رائعة.
imageجزيرة بانكور. تصوير : جونسون كارت رايت
ماؤها الضحلة الكريستالية في غاية الصفاء حيث يمكن مشاهدة الشعب المرجانية الرائعة والأحياء المائية المتنوعة بوضوح. أما عشاق الرياضة  فيمكن أن يتمتعوا بسباقات الغطس و السباحة و الصيد و رياضة الجولف. يمكن الوصول الي بانكور عبر الطيران المباشر أو برا من العاصمة كوالالمبور في رحلة تستغرق 4 ساعات
الكاتبة سوسن زين العابدين (جمهورية مصر العربية)
سوسن كاتبة مصرية متفرغة.مغرمة بالسفر و زيارة الأماكن الجديدة.تعشق السفر و الترحال لا حدود له و لذلك فمعظم كتاباتها عن السفر والبلدان المختلفة.و هي تكتب باللغتين العربية و الإنجليزية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق