ماليزيا بلد السحر والجمال

ماليزيا بلد السحر و الجمال

بمناخها المعتدل طوال العام وطبيعتها الساحرة و أسعارها المعتدلة, فإن ماليزيا تعد الوجهة الأولي للسائح العربي بلا منافس. السماحة الإسلامية، والحجاب والمساجد، والطعام الحلال، والترفيه البريء، فوق جمال الطبيعة، والخضرة، باختصار كل مسافر سوف يعود بذكريات لاتنسى! وإلي جانب ذلك فإن البشاشة و الترحاب و البسمة الدائمة على وجوه أهل هذا تعبر عن مشاعر الصداقة والمحبة لدى الماليزيين ودفء وحسن الضيافة. وطبيعة الشعب الماليزي الطيب تجعلك تشعر بالأمان و الطمأنينة و طوال فترة إقامتك هناك,كما يتميز أهل البلد بإحترام السائح العربي و الترحاب به.
تتميز السياحة في ماليزيا بتدني الأسعار مقارنة بالدول الغربية و عدد من الدول الاسيوية و أيضا بعض الدول العربية. كما تتعدد فيها مناطق الجذب السياحية مثل الفنادق بمختلف المستويات و الشواطئ و المناطق الطبيعية و التسهيلات السياحة المنتشرة في العديد من الاماكن في ماليزيا.  المناخ في ماليزيا مناسب جدا للسياحة وخاصة للسائح العربي.فهي احدي الدول القريبة من خط الاستواء،  وتتراوح معدلات درجات الحرارة فيها بين 21 إلى 32 درجة مئوية ، فيكون الجو معتدل طوال السنة بدون أي تغيير. تتكون ماليزيا من 14 ولاية,كل ولاية منهم لها ما يميزها ويجذب الزوار اليها من مظاهر طبيعية خلابة و شواطئ ساحرة و حياة برية فريدة,إلي جانب المنتجات الفاخرة و الأسواق المتعددة ذات الأسعار المتميزة.فماليزيا هي ملاذ عشاق الطبيعة و الهدوء كما هي وجهة محبي المغامرات ورحلات البرية.
imageشاطئ بيرهنتيان.تصوير:كريس سجرب,فليكر.

أشهر مدن ماليزيا و أكثرها تطورا وجمالا هي العاصمة كوالالمبور ,حيث تنتشر بها الحدائق و الأسواق,كما تضم العديد من المباني التاريخية و الثقافية.فهي مدينة نابضة بالحياة , تعج بالحركة و بالسياح ويوجد بها شارع العرب حيث الفنادق الفخمة و المقاهي و المطاعم العربية. ومن اشهر المطاعم العربية هناك( طربوش- خيمة الصحراء – الباشا- منتزه الخليج- قهوة محمد المصري- ليالي بغداد- مطعم النخيل).إلي جانب الاسواق المتعددة في هذه المنطقة التي تذخر بمختلف البضائع بأسعار خارج المنافسة.
imageبرجي بتروناس. تصوير: جورج ويتبربر ,فليكر.
و في كوالالمبور الكثير من الحدائق و المتاحف و الابداعات المعمارية مثل البرجين التوأم و منارة كوالالمبور و المساجد و غيرها من الاماكن الجميلة.و أبرز معالم كوالالمبور هو برجى بتروناس التوأمين وهما أعلى برجين فى العالم الآن بارتفاع حوالي 452م ويقعا في وسط المنطقة التجارية بالمدينة. كما يمكن للزوار الصعود للجسر فى الطابق الأربعين للتمتع بمشاهدة جمال المدينة من الأعلي بتذاكر مجانية .و يوجد تحت البرجين سوق ضخم توجد به جميع الماركات العالمية الشهيرة حيث يمكن للزائر اقتناء آخر الصيحات والماركات. وتضم هذه المنطقة عدد من الحدائق والنافورات ومراكز التسويق والعديد من المطاعم حيث يمكنك قضاء وقت ممتع .
وفي كوالالمبور العديد من المساجد الشهيرة و التي تظهر الطابع الإسلامي للبلاد مثل المسجد الوطنى بتصميمه الإسلامي الحديث و زخارفه الرائعة. و ما دمت في كوالامبور فلا يمكن أن يفوتك أن تزور حديقة الطيور,فهي أكبرحديقة طيورمفتوحة في العالم و بها العديد من الطيور النادرة, و تقع الحديقة ضمن نطاق حديقة بردانا التي تجمع بين حديقة الطيور وحديقة الفراشات وحديقة الزهور التي يوجد بها 800 نوع من نباتات الأوركيد الماليزى ، كما يوجد بها أنواع عديدة من الزهور المتفتحة على مدار السنة ، حيث يتمتع الزائر بقضاء أمسية من الهدوء و الجمال.
imageحديقة الفراشات كوالالمبور. تصوير:امبر دي برون ,فليكر.
وعلي بعد نصف ساعة بالسارة من كوالالمبور تقع منطقة  جينتنج وهي مدينة العاب ضخمة علي قمة الجبل . حيث يستقل السائح التلفريك ليصل إلى منطقة الفنادق والملاهي وسط السحاب علي هذا الارتفاع الشاهق مما يشكل متعة في حد ذاته.ومن أفضل المناطق السياحية في ماليزيا جزيرة بينانج الساحرة و التي يقصدها السائح العربي لما فيها من طبيعة خلابة و غالبا تفضلها العائلات حيث يجذبهم السوق الليلي الذي يقام بشكل يومي .أما لانكاوي فتعتبر أشهر الجزر الماليزية و الأكثر جذبا للسياح من جميع أنحاء العالم.أما ملاكا فهي من أبرز المدن التاريخية في ماليزيا, ويوجد بها العديد من المعالم التاريخية والأثرية.
وخلال زيارة السائح لماليزيا سيستمتع بفخامة الفنادق ونظافتها وكثرتها وخدماتها الرائعة،  والأعجب من هذا أسعارهم الرائعة التنافسية وعروضهم الجيدة المحددة للجميع فلا مجال لاستغلال السائح في ماليزيا. كما يمكن الحجز للرحلات السياحية إلي ماليزيا بسهولة ويسر عبرالانترنت أو عن طريق الشركات في ماليزيا .يوجد في ماليزيا العديد من شركات الطيران الداخلي، لذلك فهو الخيار المناسب لتوفير الوقت و الجهد،خاصة أن تكاليف الطيران الداخلي في ماليزيا معقولة. والمواصلات في ماليزيا متوفرة و بعدة طرق سهلة و امنة. و أيضا هناك القطارات بأسعار منخفضة أو السيارات ذات النوعية الجيدة و المريحة  و التي تعتبر الأكثر استخدما في ماليزيا من قبل السياح العرب.حيث يفضل للسياح العرب السيارة التي تأخذهم الى عدة اماكن و تكون لهم اريحية في قضاء وقت اطول في الاماكن المفضلة لهم.
و توجد عروض مغرية جدا بأسعار منافسة عن تلك التي في الدول العربية بشكل عام من ناحية السكن والتنقلات الداخلية من بلد إلى بلد عبر الباخرة أو الطائرة أو الباص أو حتى الرياضات البحرية .و الجولات البحرية أيضا متوفرة خاصة من الجزر مثل لنكاوي و بينانغ و يمكنك حجزها من هناك مباشرة او حجزها مسبقا لضمان الاسعار الجيدة.كما تشتهر ماليزيا بالسياحة العلاجية ، حيث يجمع السائح  بين العلاج و في نفس الوقت قضاء وقت النقاهة في جو صحي و طبيعي، أما السياحة التعليمية فيأتي عدد كبير من العرب لدراسة اللغة الانجليزية و الدورات المتخصصة،وهي في نفس الوقت مدموجة ببرامج سياحية و رحلات ترفيهية.فماليزيا عالم متفرد من المتعة و الراحة و الرفاهية, فعليك أن تستمتع بكل لحظة تقضيها في ماليزيا ,هذا البلد الخلاب,بلد السحر و الجمال.
الكاتبة سوسن زين العابدين (جمهورية مصر العربية) سوسن كاتبة مصرية متفرغة.مغرمة بالسفر و زيارة الأماكن الجديدة.تعشق السفر و الترحال لا حدود له و لذلك فمعظم كتاباتها عن السفر والبلدان المختلفة.و هي تكتب باللغتين العربية و الإنجليزية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق