أرض السبعة ألوان في سهول تشاماريل في موريشيوس

أرض السبعة ألوان هي منطقة صغيرة تقع بالقرب من قرية تشاماريل Chamarel في ريفيير نوار Rivière Noire في جنوب غرب جزيرة موريشيوس Mauritius.

كثيرا ما تثير هذه المنطقة فضول علماء الجيولوجيا و السياح على حد سواء مما جعلها نقطة جذب سياحية رئيسية في موريشيوس.

تتألف أرض السبعة ألوان البالغ مساحتها حوالي 7500 متر مربع من كثبان رملية ذات سبعة ألوان مختلفة هي :
الأحمر والبني والبنفسجي والأخضر والأزرق والأرجواني والأصفر


تشكلت هذه الألوان من خلال تحلل الصخور البركانية تحت درجات حرارة مختلفة وامتزاجها بالمياه التي حولتها إلى طين ومن ثم إلى تربة غنية بالحديد المسؤول عن ظهور اللون الأحمر وبمادة الألومنيوم المسؤولة عن ظهور الألوان الزرقاء الأرجوانية.

وما يميز رمال "أرض السبعة ألوان" هو كونها تتجمع  في طبقات مختلفة بحسب لونها حتى لو اختلطت ببعضها البعض.
 ويمكن ملاحظة هذه الظاهرة الغريبة عن قريب إذا ما أخذ المرء حفنة من رمال مختلفة الألوان ويمزجها معا فيكتشف أن حبات الرمل ذات اللون الواحد تجتمع مع بعضها في طبقة واحدة ولا تندمج هذه الألوان فيما بينها , حتى اليوم لم يجد العلماء تفسيراً لهذه الظاهرة الغريبة  !



ميزة أخرى مثيرة  للإهتمام في أرض تشاماريل الملونة هي أن الكثبان الرملية لا تتآكل أبدا ولا ينخفض حجمها على الرغم من أمطار موريشيوس الاستوائية الغزيرة.



تعد المنطقة واحدة من أكثر مناطق الجذب السياحي الرئيسية في موريشيوس منذ الستينات، حيث كان الزوار يستمتعون بالمشي بين الكثبان الرملية الملونة عند زيارة الحديقة، أما اليوم فيتم حماية هذه الكثبان بواسطة سياج خشبي حيث لا يسمح للزوار المشي عليها , بينما يمكنهم التمتع بالمشهد الطبيعي الخلاب والفريد من مواقع المراقبة الأمامية على طول السياج، كما بوسعهم الاحتفاظ بأنابيب من الأتربة الملونة التي تباع في المتاجر القريبة كتذكار لـ"أرض السبعة الألوان".

تسمى بالانكليزية "Seven Colored Earths" 
تسمى بالفرنسية "Terres des Sept Couleurs"  
احداثيات المنطقة 20° 26′ 25″ S, 57° 22′ 24″ E

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق