السياحة في مدينة براغ التشيكية

العاصمة التشيكية براغ




براغ هي العاصمة والمدينة الأكبر في الجمهورية التشيكية. إنها أيضا المحور التاريخي، الثقافي، الاقتصادي و السياسي للجمهورية التشيكية.لعبت قلعة براغ دورا عظيما في توليد اسم هذه المدينة الاوروبية الجميلة. كما يقال أيضا أن تاريخ هذه المدينة يبدأ عند قلعة راغ، والتي تعود إلى القرن التاسع. والمشار إليها أحيانا بـ '' تاج العالم ''، تفتخر براغ بمعالمها التاريخية العظيمة، حضورها الموسيقي الغني و الرومانسية وغيرها من عوامل الجذب.
الصميم التاريخي لهذه المدينة والذي يغطي حوالي 866 هكتار، سجل في اليونيسكو التراث الثقافي والطبيعي لسنة 1992. منذ سقوط الستار الحديدي، أصبحت براغ أشهر الوجهات السياحية وأكثرها شعبية في أوروبا.
 

براغ، الجمهورية التشيكية

 
براغ

 
براغ، ولكونها جنة السياح، تمنح كل ما يشتهيه المسافرون. بإمكانك الاختيار من الاماكن الرومانسية التي تطل على المدينة، المناطق التاريخية، المتاحف، المعارض إلى الأماكن البرية التي تستمر لغاية بزوغ الفجر. العطلة في مدينة كهذه ستشعرك حتما كما لو كنت في أحد القصص الخيالية. مجموعة من الأماكن التاريخية في براغ هي أماكن جيدة لبداية عطلتك في الجمهورية التشيكية. قلعة براغ جسر شارلز، برج جسر المدينة القديم، قاعة المدينة القديمة مع الساعة الفلكية، كنيسة القديس نيكولاس وفيسيهراد هي أروع المعالم التاريخية في براغ والتي يعود تاريخها إلى مئات السنين. يمكنك أن تضيع في الماضي عند مشاهدتك لهذه المغريات السياحية التاريخية بمدينة براغ.
 
براغ التشيك
 

إن كنت تحب الموسيقى، بإمكانك الاختيار بين مجموعة واسعة من الأحداث الموسيقية يوميا. وهذا يشمل كل شيء من الموسيقى الكلاسيكية إلى أحدث موسيقى البوب. المواهب المحلية والعالمية ترفع سقفها هنا. تمنح نوادي الموسيقى والمسارح في براغ ترفيه وفيرا. مهرجان ربيع براغ الدولي للموسيقى هو أحد هذه الأحداث التي بإمكانك أن تجد بها العروض الاستثنائية، الجاز، السمفونيات و الاوركسترا من كافة أنحاء العالم. إن كنت تفضل الموسيقى الأكثر نغما والقليل من موسيقى الروك، تجلب الفصول حفلات لأشهر الفرق من كافة أنحاء العالم.
 
التشيك
 

إن كنت تفضل تجربة عطلة متنوعة، يمكنك التمتع برحلة بحرية في نهر فلتافا. تم تشييد معظم أهم هندسيات البراغ حول نهر فلتافا، الذي يمتد على طول 31 كيلومتر عبر المدينة. وهذا يشمل الأبراج، أبراج وقبب الكنائس. القصور، منازل البلدة، الحدائق والمنتزهات.
إن كنت تحب الرياضة، بإمكانك تجربة الجولف و التنس. إن فشل كل هذا، هناك دائما البيرة التشيكية التي ستدفئك وتحسن مزاجك. عكس ما سمعته، براغ لا تتوقف خلال موسم الشتاء.
بإمكان الأزواج أن يتجولوا في هذه المدينة الرومانسية في الشوارع الحصوية المزالة الثلوج يدا بيد، استكشاف الجسور الجميلة و منظر برج بيترين ( نسخة مصغرة عن برج ايفل)، محدقين للفن في قصر فيليفرزني، أو المشي عبر غابات بيترين.
ليس سرا أن براغ كانت المركز الثقافي لأوروبا لأكثر من 1000 سنة. اذن ماذا تنتظر؟ للحصول على السبق ومقارنة فنادق براغ عبر الانترنت للحصول على أفضل سعر والتخطيط لعطلتك مع مزيج من هندسيات العصور الوسطى و المغامرة الخارجية، السحرية الدافئة في الهواء الطلق. من الممكن أن تكون براغ وجهة عطلتك المفضلة القادمة.