أفضل الأماكن السياحية في بولندا

أفضل الأماكن السياحية في بولندا poland 


تعتبر بولندا من الدول التي تصارع لدخول التاريخ الحديث للظهر كدولة حديثة متطورة، وزوار بولندا الان يكتشفون حضارة هذه البلاد وقد اكتشف سياح بولندا ان شعب بولندا لديهم ثقافة رائعة ولديهم العديد من المناظر الطبيعية الخلابة والمواقع الاثرية الرائعة التي تجذب السياح كما تحتوي على غابات كثيفة والريف الهادئ والخلاب ومن أفضل الأماكن السياحية في بولندا:

منجم ويلزكا للملح Wieliczka Salt Mine



هي مدينة تقع في ضواحي كراكوف، وهي تعتبر من المدن السياحية والصناعية لاحتوائها على منجم ملح يليزكزكا وهو من أقدم مناجم الملح في العالم فهي تعتبر مدينة تحت الأرض تحتوي على العديد من الصخور الملحية، كما تتميز بوجود العديد من التماثيل الرائعة المنحوتة في الصخور الملحية قديمة وحديثة.

غابة بيالوفيزا Bialowieza Forest



هي عبارة عن غابة من بقايا غابات عديدة بدائية التي كانت تغطي معظم أوروبا، فهي تقع على الحدود بين بولندا وجمهورية روسيا البيضاء، وهناك معابر للحدود بين الدولتين للسياح سواء على الاقدام او على الدرجات الهوائية او بالسيارات، وتعد المدينة موطن ل 800 wisent وهي عبارة عن نوع من أنواع محميات البيسون الأوروبي، وتتوفر به العديد من الجولات التي تكون مصحوبة بالمرشدين وتكون اما سيرا على الاقدام او في عربات تقم الخيول بجرها.

مدينة جدانسك القديمة Gdansk Old Town



هي مدينة تاريخية رائعة وهي تطل على بحر البلطيق ولقد عانى شعبها من الاحتلال الذي دام بها لسنوات طويلة على يد 14 فارس توتوني، وهي مشهورة قديما باسم مدينة ألتشتات او بحصون البلدة القديمة وذلك لتعدد الحصون التي تحتوي عليها المدينة، وتشمل المدينة العيد من الاثار التاريخية ومنها هياكل تعود الى القرن 17 كما تحتوي على العديد من المصانع والكنائس والأماكن السياحية.

سوق وارسو  القديم Warsaw Old Market Place



هي مدينة تأسست في أواخر القرن 13، وتعتبر المدينة والسوق المركزية هي قلب الثقافة البولندية لما يقرب من خمس قرون، ولكن للأسف تم تدمير السوق القديم للبلدة في الحرب العالمية الثانية ولكن اعيد بناؤها بعناية على الفور بعد انتهاء الحرب وتتميز المدينة بالنحت البرونزية.

ميدان سوق كراكوف Main Market Square



السوق القديم في كراكوف هو يعد من أكثر المناطق السياحية في بولندا لانه كان من أكبر الساحة في القرون الوسطي وكان يحتوي على أروع المنازل وأفخم المباني التاريخية والكنائس والقصور ولقد تم إعادة بناءه عام 1555 في طراز التحديث والتطور.