كورفو في اليونان مدينة السعادة

كورفو .. مدينة الجمال والسعادة اليونانية


تقع المدينة المعروفة باسم كورفو على الساحل الشرقي لجزيرة كورفو ضمن شبه جزيرة عريضة ممتدة في البحر الأيوني تبعد عن البر اليوناني مسافة 18 كيلومتر.
وتفتخر هذه المدينة بكونها الأكثر أهمية والأكبر في هذه الجزيرة فهي موطن للمطار المحلي ومكانا لرسو السفن السياحية المتعددة.
 
clip_image002
تقدم كورفو العديد من الأنشطة السياحية على مدار العام وجزيرة كورفو هي جزيرة يونانية قريبة من ألبانيا وإيطاليا وتعد من أجمل جزر اليونان وربما العالم اجمع. فقد عرفت الجزيرة حضارات كثيرة من حضارة الفينيقيين إلى حضارة الأوروبيين من طليان وفرنسيين وانجليز. وقد مزجت لقربها الجغرافي من ايطاليا بين الأفضل من العالمين الإيطالي واليوناني معماريا ومطبخيا وفنيا. ولهذا لا تزال تستقبل مئات الآلاف من السياح سنويا.
وتعتبر محجا لليونانيين الراغبين بالابتعاد عن الوطن الأم.
وتضم هذه المدينة اليونانية الجميلة الكثير من المناطق الساحلية بما في ذلك الشواطئ الجميلة مع الخلجان الرملية الطويلة والواسعة الخلجان الصخرية.
وكذا أجمل القرى ولعل في مقدمتها قرية بينيتسيس التقليدية والتي تعرف بقرية الصيد القديمة والتي فتنت السائحين بجمالها الطبيعي الذي أهلها لتكون المصدر الرئيسي للدخل في المنطقة.
ولعلك إذا قمت بزيارة كورفو ستندهش من الهندسة المعمارية التي بنيت عليها وهذا ليس بالأمر المستغرب فهذه المدينة قد تأثرت من قبل بجميع الحضارات التي هيمنت عليها وفي مقدمتها حضارة صقلية والحضارة الفرنسية والبريطانية.
 
clip_image003
 
وتقدم كورفو العديد من الأنشطة السياحية على مدار العام نظرا لطبيعتها وتاريخها ومعالمها الطبيعية رائعة الجمال وتعرف بكونها وجهة عائلية مناسبة وبأسعار معقولة وحتى وإن كانت لا تمتلك متاحف مخصصة للأطفال أو حدائق للحيوان إلا أن هناك الكثير من الأمور الأخرى المصممة للأطفال وهو ما سيتيح لهم الاستمتاع الكافي.
وتحظى هذه المدينة الجميلة بسمعة طيبة بين محبيها في العالم نظرا لكونها أكثر الوجهات آمنا في العالم فالجميع يأتي إلى هنا ودافعه الوحيد هو الاستمتاع الخالص ولعلك ستطمئن كثيرا وأنت ترى أطفالك يلعبون بأمان في الحدائق والشواطئ والملاعب دون وجود ما يزعجهم أو ما يثير مخاوفك.
 
clip_image005
القلعة القديمة تعود للفترة الفينيسية تنفصل عن المدينة عبر خندق يملئ بمياه البحر
 
ولمحبي مشاهدة القلاع التاريخية فسيكون بانتظارهم القلعة الجديدة (نيو فروريو) (Neo Frourio) والتي تتربع على قمة تل في القسم الشمالي الشرقي من المدينة وهي عبارة عن مجموعة من التحصينات والجدران الدفاعية التي تعود لفترة القرون الوسطى والفترة الفينيسية علاوة على القلعة القديمة
(باليو فروريو) (Palaio Frourio)
والتي تقع في نهاية شبه الجزيرة المبنية عليها كورفو وتعود للفترة الفينيسية تنفصل عن المدينة عبر خندق يملئ بمياه البحر توجد ضمنها العديد من العناصر المعمارية.
clip_image007
البلدة القديمة موطن للكثير من الكنائس والمواقع التاريخية
 
ولا يفوتك عند زيارة كورفو أن تزور البلدة القديمة والتي هي موطن للكثير من الكنائس والمواقع التاريخية والتي إذا سرت بين شوارعها الضيقة والمرصوفة بالحصى أن تشعر وكأنك في البندقية أو جنوه كما أن المتنزه هو حديقة ضخمة تستحق الزيارة وتشمل معالم الجذب الأخرى قصر سانت جورج وسانت مايكل.
وتعتبر ساحة ومتنزه سبينيادا (Spiniada) أكبر ساحة في كل منطقة البلقان وهي الساحة المركزية لمدينة كورفو والتي تم تصميمها عندما كانت المدينة خاضعة للنفوذ الفرنسي ومن ثم الإنجليزي ولعلك إذا قمت بزيارتها ستكون ما بين العديد من الأنماط المعمارية الرومانية العريقة.
 
clip_image009
تحظى متاحف كورفو بزيارة كثيفة من السائحين
 
ولم تنسى المدينة محبي المتاحف وأهمها متحف قرفس الأركيولوجي ومن أهم محتوياته واجهة معبد أرتيمس ومتحف الفن الأسيوي ويضم مجموعة من 12 ألف قطعة صينية، يابانية وبوذية، والمتحف الصربي الذي شيد على ذكرى الجيش الصربي الذي نفي إلى الجزيرة خلال الحرب العالمية الأولى.
وفي هذه المدينة لا يزال بوسع الزائر أن يشعر بروح ماض مجيدة وبعيدة.
بما في ذلك تراثها الغني متعدد الثقافات، والمعالم التاريخية، والمناظر الطبيعية الخلابة والواضحة وضوح الشمس في البحار، والطقس الممتاز على مدار العام والذي يفسر لماذا أصبحت كورفو هي واحدة من وجهات البحر الأبيض المتوسط الأكثر عالمية.
 
clip_image011
تعتبر فرصة التنزه في شواطئ كورفو من أجمل الأشياء
 
إذا كنت محظوظا بما فيه الكفاية ستتمكن من تأجير يخت خاص أو مستأجر لتكتشف الخلجان والشواطئ الجميلة الممتدة والمتعددة والتي يمكنك الاختيار فيما بينها فكورفو هو المكان الذي يحتوي على أكبر عدد من الشواطئ في جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط.
ولعلك إذا زرت المدينة ستشهد التأثير العمراني المتنوع بها والذي يعود إلى العصور القديمة ولا عجب في ذلك فقد مر عليها الكثير من الحضارات والتي تركت وراءها العديد من الآثار والتي بدت معالمها على المباني والشوارع التي تشعرك وكأنك في رحلة عبر الزمن بين أحضان الماضي وحضاراته.
وتتمتع كورفو بالحياة الليلية المفعمة بالحيوية، فلديها مجموعة متنوعة من المقاهي والنوادي الليلية وخاصة على الطريق الساحلي والتي ستضمن لك الفرصة الكافية للشعور بالترفيه والانطلاق بين الهواء الطلق.

الكاتب سلطان الفهد  

انستغرام : sultan_tourism@

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق