المعالم السياحية في مانيلا

المعالم السياحية في مانيلا

حديقة ريزال Rizal Park  :

هي حديقة تاريخية تقع على طول شارع روكساس في مدينة مانيلا الفلبين وهي مكان ترفيهي ويقام فيها العديد من المناسبات والنشاطات والأعياد الوطنية التي تدخل البهجة والسرور في قلوب زوارها وتعتبر من أهم مناطق الجذب السياحي في مانيلا وسبب تسميتها بهذا الإسم هو إعدام البطل القومي خوسيه ريزال في تلك البقعة فسميت بإسمه تكريماً له


وتنقسم الحديقة لثلاث أقسام تبدأ بقسم فالنسيا والذي تبلغ مساحته 16 هكتار وتقع عند الدوار المجاورة لشارع تافت حيث المتحف الوطني الفلبيني وهي في الجزء الشمالي الشرقي والقسم الثاني الذي يبلغ مساحته 22 هكتار حديقة السليم والتي تمتد وصولاً لشارع روكساس وهي القسم المركزي وأما القسم الثالث القسم الجنوبي الغربي بورنهام الأخضر وهو حقل مفتوح مساحته 25 هكتار وهو مكان مناسب للتنزه والتجول والإستمتاع برؤية المناظر الطبيعية


حصن سانتياغو Fort Santiago :

وهو حصن بني من قبل الفاتح الإسباني ميغيل لوبيز دي ليجاربي وهي جزء من هياكل المدينة المسورة وهذا الحصن واحد من المواقع التاريخية الأكثر أهمية في مانيلا وحالياً أصبح هذا الحصن من أهم نقاط الجذب في مانيلا حيث يرغب السياح برؤية هذا الحصن الشهير


كنيسة سان أوغستين San Agustin Church :

وهي كنيسة رومانية كاثوليكية تقع داخل المدينة التاريخية المسورة إنترموروس وتعد واحدة من أربع كنائس شيدت خلال الفترة الإستعمارية الإسبانية ووصفت بأنها أحد مواقع التراث العالمي من قبل اليونيسكو


بنيت الكنيسة على النمط الباروكي و تتمتع بهيكل ضخم وبروعة التصاميم الداخلية والخارجية وأصبحت الكنيسة أحد أهم المقاصد السياحية حيث في داخلها مقاعد منحوتة ومطعمة بالعاج تعود للقرن 17 مع وجود 16 مجموعة ثريات ضخمة وجميلة جلبت من باريس لذلك لاتفوت فرصة زيارتها إذا كنت في مانيلا


إنترموروس Intramurs :

وهو أقدم حي في مانيلا وتدعى بالمدينة المسورة وكانت مقر الحكومة في الفلبين خلال الفترة الإستعمارية الإسبانية وتقع عل طول شواطئ خليج مانيلا حيث حيث بدأ بناء جدران دفاعية من قبل الحكومة الإستعمارية الإسبانية لحماية المدينة من الغزوات الأجنبية وطبعاً تعتبر من أهم نقاط الجذب السياحي 


قصر مالاكاننغ Malacanang Palace :

وهو المقر الرسمي ومكان عمل رئيس الفلبين وتم بناء هيكل القصر في عام 1750 م من قبل لويس روشادون كدار ويقع على طول نهر باسيبج ماجعله يتمتع بمنظر خلاب وتم شراء القصر من قبل الدولة في عام 1825 م كما يوجد العديد من القاعات وأهمها قاعة كالايان (التي تتمتع بجمال رائع حيث النوافذ العالية المقوسة والأرضية الرخام والجدران المزخرفة ) وقاعة الدخول (التي تستقبل الزوار وهي قاعة جميلة جداّ وجدرانها رخامية وألوانها الزاهية) وقاعة هيروس ولكل قاعة جمالية مميزة 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق