رحلات السفاري في كينيا

تجربة رحلات السفاري في كينيا


هذه تجربة رحلة سفاري من أحد هواة التصوير في كينيا يدعى نيل كوروديل و هو ليس شخصا محترفا لكنه يعشق تصوير الحيوانات و رؤيتهم في بيئتهم الطبيعية و استطاع أن يلتقط العديد من الصور الرائعة لحيوانات مختلفة.

و هو يحكي تجربته الخاصة في هذه الرحلة فيقص علينا انتظاره الرتيب لظهور الأسد لكي يقوم بتصويره و عند ظهور اللبؤه في وقت الصباح عكس ما اعتادت عليه إلى حين ما ظهر الأسد أخيرا و هو يأخذ وقت راحته فوق الأعشاب.

الأسد هذا الحيوان العظيم الذي يطلق عليه لقب الملك يعده البعض من الحيوانات متبلدة الإحساس و الشعور و ذلك مقارنة بنظائره الموجودة في حدائق الحيوانات.

ثم يحكي عن مشاهدته لثلاث زرافات تبدو في الأفق ذاهبة إلى ما اعتادت أن تفعله و بعد ذلك قام سائق الرحلة باصطحابه مع مجموعة العمل إلى محمية ماساي التي تقع عبر نهر ماساي.

و يجب عليهم دوما أن يتوخوا الحذر و يترقبوا لأي طارئ يمكن أن يحدث نظرا لوجودهم في غابة مفتوحة و هو قد رأى تمساحا يقترب بسرعة و يجب عليه أن يلتقط صورة له بسرعة مشابهة و إلا فاته تصوير المشهد.

ثم استطاع أن يرى قراد يعبر على جسر نهر ماساي و في طريق عودتهم لمسكنهم شاهدوا ذكر فيل قد أتى و كأنه يودعهم.













اكتشف المزيد من الدول السياحية الغريبة في قسم دول اخري  في مدونة سياحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق