القولون العصبي اسبابه وعلاجه

القولون العصبى اسباب وعلاج

 
القولون العصبي
 

يعتبر القولون من أهم أجزاء القناة الهضمية التى تساعد فى عملية هضم الطعام ، وعلى الرغم من ذلك فإن أمراض القولون تعد من الأمور الشائعة جدا فى الوطن العربى ، حيث قد تنشأ نتيجة للعادات الغذائية الخاطئة ، علاوة على السهر، والإفراط فى التدخين والمكيفات الأخرى كالشاى والقهوة ، بالإضافة إلى التعرض للضغوط النفسية والعصبية باستمرار .
 
ويشكو المريض عادة فى مثل هذه الأحوال من مغص شديد ومفاجئ فى منطقة البطن ككل ، والذى قد يتركز أحيانا فى منطقة ما حول السرة .. وسرعان ما تختفى هذه الأعراض بمجرد تناول أحد العقاقير المسكنة ، لكن غالبا يعتاد الجسم على هذه المسكنات ، ومع تكرار آلام القولون ، فإن هذه العقاقير والمسكنات لا تجدى نفعا .
والقولون مرض مزمن ، أى أنه لا شفاء منه .. لكن رغم ذلك يستطيع الإنسان أن يتعايش معه دون أى مشكلة فى حالة الالتزام بالمعايير والنصائح التالية :
 
ينبغى الابتعاد عن أى طعام ذو محتوى عالى من الدهون أو الأملاح أو التوابل .. على أن يكون الطعام إما مشويا أو مسلوقا خفيف الملح ، وللعلم فإن تنظيم الوجبات هو المحور الأساسى الأهم فى العلاج .
 
تلعب السوائل دورا هاما فى تنظيم عمليات الهضم بالقولون ، لذا يوصى بشرب 3 لترات ماء على الأقل يوميا ، مع الحرص على شرب المشروبات الدافئة باستثناء شراب الينسون الذى يسبب تكون غازات فى القولون .
 
الحرص على تجنب الإصابة بالإمساك أو الإسهال .. فهذه الأحوال المرضية تؤدى إلى ظهور آلام القولون ، لذا ينبغى تناول الفاكهة والخضروات الغنية بالألياف العضوية .
 
ينبغى الابتعاد عن التدخين بنوعية السلبى والإيجابى .. كما يحظر الإفراط فى تناول الشاى والقهوة .
 
الحصول على قسط وافر من النوم ، وتجنب الإرهاق والسهر والضغوط العصبية أمرا غاية فى الأهمية للتحجيم من القولون .
 
وختاما فإن العلاج الدوائى يشتمل على قرص كولونا كل 8 ساعات + قرص ديسفلاتيل عند اللزوم فى حالة الشعور بالانتفاخ .. وعند الإحساس بآلام القولون يمكن تناول قرص نوسبازم ، أو قرصين فى حالة اشتداد حدة الألم .


تصفح المزيد في قسم صحة سفر 



















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق