السياحة في المالديف

السياحة في المالديف 

جزر المالديف هي دولة مؤلفة من ستة وعشرين جزيرة تقع عل المحيط الهندي وكانت فيما مضى غير معروفة للسياح أبداً حتى أوائل عام 1970م ومنذ ذلك الوقت أصبحت من أهم المقاصد السياحية في العالم 
وجزر المالديف هي جزر استوائية تطل عليها الكثير من أشعة الشمس بدرجات حرارة 30 درجة مئوية على مدار السنة مع سقوط الأمطار من ابريل إلى أكتوبر وهبوب رياح موسمية جنوبية غربية من يونيو إلى أغسطس


أما التجول في هذه الجزر فيكون بثلاثة أشكال كالقوارب والطائرات البحرية واليخوت أو الزوارق وطبعاً يتم تنظيم جداول لزيارة بعض الأماكن الرائعة والممتعة أما عن أهم النشاطات التي يستمتع السياح بممارستها فهي الغوص والغطس فالمياه في تلك الجزر دافئة وممتعة وصافية وأثناء غوصك يمكنك رؤية حطام السفن ولربما ستصادف بعض الأسماك ولكن يجب أن تكون حذراً من التيارات المائية القوية 


وأما ثاني النشاطات فهي ركوب الأمواج وهي رياضة ممتعة بحق وأفضل وقت لممارستها مابين مارس واكتوبر كما يمكن للسياح صيد السمك أو القيام برحلات ممتعة بالزوارق


تمتلك هذه الجزيرة العديد من المنتجعات الرائعة والتي تستحق الزيارة وقد كان عددها في عام 1972م منتجعين فقط وتزايد عددها بعد ذلك إلى 92 منتجع وكل واحد منهم له جمالية مختلفة ومميزة وتقسم المنتجعات إلى ثلاث أنواع 
1 - منتجعات الغوص والتي تهدف في المقام الأول لتوفير أماكن مناسبة للغوص لهواة هذه الرياضة الرائعة لرؤية أجمل الأماكن المليئة بالشعاب المرجانية وبعض حطام السفن بالإضافة لرؤية بعض الأسماك الرائعة
2- منتجعات العطل وهي مخصصة للعائلات وتحتوي على المطاعم ومراكز الرعاية الصباحية وهي منتجعات رائعة وجميلة
3- منتجعات فاخرة وهي لمن يبحثون عن الخدمات عالية الجودة وهي مصممة بذوق عالي ورفيع وبأعلى معايير الجودة من حيث الأثاثات وغرف الطعام وغرف النوم كما أن هذه المنتجعات تضم فيلات تتوضع وسط الماء وتتمتع هذه الفيلات بإطلالات خلابة رائعة ويمكن الوصول إليها عن طريق الزوارق


وجميع هذه المنتجعات تحتوي على مطعم واحد على الأقل يقدم أشهى المأكولات البحرية والعادية مثل المعجنات وكاري الاسماك والسمك المشوي والارز كما تضم الجزر بعض المطاعم الأخرى الصغيرة كالمطاعم التايلاندية الرائعة والمقاهي ومنافذ لبيع المواد الغذائية وبأسعار مقبولة


كيفية الوصول إلى الجزيرة:

جميع زوار هذه الجزيرة يصلون إليها عبر مطار مالية الدولي والذي يقع في جزيرة هول هولي بجوار العاصمة مالي ويوفرهذا المطار رحلات عديدة إلى الصين والهند وسيرلانكا كما يمكن للسياح الوصول للجزيرة عن طريق مطار غان الموجود جنوب جزرة أدو والذي يوفر رحلات عديدة دولية  
  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق