مدينة غراتس الرائعة في النمسا

مدينة غراتس الرائعة في النمسا

تقع غراتس جنوب شرق النمسا وتبعد حوالي ساعتين ونصف عن العاصمة فيينا وهي ثاني أكبر مدينة في النمسا ويبلغ عدد سكانها حوالي 300000 نسمة وقد أضيفت المدينة في قائمة اليونسكو لموقع التراث العالمي وذلك بسبب احتوائها على العديد من المعالم السياحية التي تستحق الزيارة مثل القصور والقلاع والمتاحف والمباني التاريخية والجزر الرائعة لذلك فهي من أكثر المقاصد السياحية زيارةً كما تضم العديد من الجامعات القياسية الرائعة والتي يقصدها الطلاب من جميع أنحاء العالم كما تحتوي على العديد من الفنادق ذات الإطلات الرائعة والمطاعم التي تقدم اشهى المأكولات النمساوية 

اهم المعالم السياحية

قصر إيجنبيرغ Eggenberg Palace

وهو مجمع القصر الباروكي الاكثر أهمية في غراتس حيث يضم القصر ومجموعة حدائق غناءة ويقع على الحافة الغربية للعاصمة ستيريا ويعتبر من أهم المقاصد السياحية المحببة لسياح غراتس


يتالف القصر من 31 غرفة و52 بوابة و4 ابراج ركنية ويحتوي داخله على العديد من الأثاثات الفاخرة القديمة واللوحات الجدارية الرائعة ويمكن للسياح رؤية القصر من الداخل ثم التجول في حدائقه الجميلة الرومانسية وهناك سيصادفون بعض الطواويس الرائعة وبألوان مختلفة ولاتنسى جلب الكاميرا معك والتقاط بعض الصور لتبقى ذكرى مميزة 

تلة شولسبيرغ Schloberg Hill 

وهي تلة مكسوة بالاشجار موجودة في وسط مدينة غراتس وتعتبر هذه التلة من الوجهات السياحية اللطيفة التي لايمكن لمن يزور غراتس إلا أن يتوجه لزيارتها وحالياً اصبحت حديقة عامة توفر مناظر بانورامية خلابة للمدينة ككل لمن يصعد عليها وحول الموقع ستجد العديد من أماكن الترفييه كالمطاعم والمقاهي ويمكن أن تصل إلى التلة عبر مسارات وسلالم شديدة الإنحدار لذلك كن حذراً عند الصعود إليها


مستودع الأسلحة ستيريا Styrian Armoury 

وهو أكبر مستودع تاريخي للأسلحة في العالم وأهم المقاصد السياحية حيث يجذب العديد من الزوار من جميع أنحاء العالم وهو الاكثر شمولاً لأنواع الأسلحة القديمة ويضم مايقرب 32000 قطعة من الأسلحة والأدوات وبدلات الدروع والسيوف والبنادق ومعدات لصنع الصواريخ والمسدسات ومعظمها يعود للقرون الوسطى

جزيرة مورينسيل Murinsel Island

وهي جزيرة اصطناعية تتوضع في وسط نهر بالمر وقد تم تصميمها من قبل الفنان النيويوركي فيتوأكونيسي وذلك بمناسبة إعلان مدينة غراتس كعاصمة للتقافة الأوروبة لعام 2003م 


وقد صنعت من الفولاذ والزجاج وقد أعادت هذه الجزيرة ربط جزئي المدينة ببعضها البعض عبر نهر بالمر وهي تشبه الصدفة النصف مفتوحة وهي ملونة الأزرق الشفاف وقسم منها يقع تحت الماء ويسمى بالقبة الزجاجي وهناك يمكن شرب القهوة والاستمتاع برؤية المدينة والنهر أما من الأعلى فهي تضم العديد من المقاعد الرائعة وهي مناسبة جداً لإقامة الإحتفالات بأنواعها


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق