أسباب وعلاج آلام الظهر لدى الحوامل



عادة ماتشكو المرأة أثناء فترة الحمل مر الشكوى من آلام فى المنطقة السفلية من الظهر ، ولاسيما فى الثلث الأخير من الحمل ، لتظل تعانى من هذا الأمر حتى بعد الولادة لمدة ستة أشهر على الأقل .
ويرجع سبب آلام الظهر إلى بعض التغيرات الفسيولوجية التى تنشأ أثناء فترة الحمل ، لعل أهمها ..
·       زيادة إفراز هرمونى الإستروجين والبروجيسترون ، والذى من شأنه أن يؤدى إلى زيادة إرتخاء الأربطة والعضلات .
·       زيادة الوزن أثناء الحمل نتيجة لتراكم السوائل أسفل الجلد ، فضلا عن زيادة نوعية فى الخلايا الدهنية بالجسم .
·       تغير مركز ثقل الجسم ، نتيجة لكبر حجم الرحم .
وعموما يمكن تقسيم هذه الآلام إلى ثلاثة أنواع ، وهى ..
·       النوع الأول : وهو ألم يصيب الفقرات السفلى من الظهر ، ويمتد إلى الساقين ، ويظهر مع المشى أو الوقوف لمدة طويلة ، أو حمل الأشياء الثقيلة .
·       النوع الثانى : وهو ألم يصيب المفصل الحرقفى ، ويمتد عميقا إلى الإليتين ، علاوة على المناطق الجانبية للفخذ ، ويظهر هذا الألم خفيفا فى البداية ، ثم يتطور ويزيد فى شدته مع تقدم الحمل ، وقد يمتد أحيانا إلى فترة مابعد الولادة لعدة شهور .
·       النوع الثالث : ويسمى بالألم الليلى ، حيث تشعر به المرأة الحامل فى منطقة اسفل الظهر عند الإستلقاء والنوم ليلا .

وللوقاية من آلام الظهر ينبغى إتباع بعض التدابير التالية ..
·       ينبغى عدم لبس الأحذية ذات الكعب العالى ، وإستبدالها باحذية مريحة أرضية ومبطنة .
·       عدم حمل الأشياء الثقيلة ، وممارسة رياضة المشى لفترات قصيرة متقطعة بصورة دورية .
·       الوقوف والجلوس والنوم بطريقة صحيحة لاتؤذى الظهر ، مع مراعاة توزيع ثقل الجسم على كافة الجوانب .
·       ممارسة بعض التمرينات الخفيفة بهدف تقوية عضلات الظهر .
·       الحفاظ على معدل زيادة الوزن وفقا للمعدلات الطبيعية المعروفة فى فترة الحمل ، وعدم الإستسلام للسمنة المفرطة وترهل الجسم .
أما للعلاج فيتم الإستعانة بالتالى ..
·       عمل جلسات تدليك لمنطقة اسفل الظهر ، مع الحرص على الراحة والإسترخاء .
·       الإستعانة بحمامات المياه الدافئة ، والتى من شأنها أن تخفف من آلام الظهر .

·       إستخدام الحزام المساعد ، ويتم هذا الأمر تحت إشراف طبيب متخصص فى العلاج الطبيعى .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق