تعرف علي فوائد الطماطم


تعتبر الطماطم أو البندورة أو كما يحلو للبعض أن يسميها بـ " فاكهة الحب " من الثمار المستديرة ذات الغلاف الأملس ، ويشير لونها الأحمر إلى تمام نضجها ، وهى عنصرا أساسيا على مائدة كل بيت .. فمن المعروف أنها من العناصر الغذائية الهامة ، وتؤكل نيئة أو مطبوخة أو حتى مشوية ، وتعتبر المكون الرئيسى لطبق سلاطة الخضروات .
وتتميز الطماطم بقيمتها الغذائية العالية ، وبخواصها العلاجية ، فهى غنية بالمواد الكربوهيدراتية والسكرية ، فضلا عن الفيتامينات والأحماض العضوية والأملاح المعدنية ، كما تعتبر من مضادات الأكسدة القوية ، لذا فهى تسهم بشكل كبير فى رفع مستوى كفاءة الجهاز المناعى ، وقدرته على مقاومة الأمراض ولاسيما الأورام السرطانية .
فقد أشارت الدراسات الطبية الحديثة إلى أن تناول الطماطم يقلص من فرص الإصابة بالسرطان .. وعلى نفس السياق فإن للطماطم خاصية ملطفة تعادل من حموضة الدم ، كما ينصح بتناولها للأشخاص المصابين بآلام المفاصل ، أيضا فقد تبين العلماء وجود علاقة بين تناول الطماطم وزيادة معدل الذكاء نظرا لإحتواء تلك الثمار على نسبة عالية من فيتامين ( ج ) .
وتوصف الطماطم الحمراء الناضجة للمصابين بالروماتيزم وإلتهاب المفاصل والنقرس ، ولمن يشكو من أمراض الرمال البولية وحصوات الكلى أو المثانة ، فإن الأملاح الموجودة فى الطماطم تعادل من حموضة المعدة وحموضة الدم ، وبالتالى تعادل من حموضة البول ، لتزول الآلام ويتحقق الشفاء .
كما تستخدم الطماطم لتسهيل الهضم ، وتنشيط وظيفة الكليتين ، كما تطرد غازات البطن وتعالج الإمساك ، لما لقشورها من خاصية فريدة فى تطهير القناة الهضمية بكاملها دون إستثناء .

وعلى الرغم من كثرة الفوائد التى تعج بها ثمار الطماطم ، إلا أن خبراء التغذية ينصحون بعدم الإسراف فى تناولها ، إذ أنها غنية بأملاح الأوكسالات ، والتى من شأنها أن تترسب بالجهاز البولى ، ولاسيما بالكليتين أو الحالب مسببة آلاما وإلتهابات شديدة ، وقد يتطور الأمر وتتكون الحصوات التى قد تؤدى إلى الإصابة بالمغص والذى يعرف بالمغص الكلوى الحاد .
وختاما .. تعتبر ثمار الطماطم من الخيارات الأساسية التى ينبغى الإستعانة بها فى رحلاتك ، فهى تجدد من النشاط ، وتؤجل الشعور بالإرهاق ، فضلا عن ميزتها الوقائية المضادة للإصابة بآلام البطن أو تراكم الغازات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق