علاج الألم بدون ألم



منذ قديم الأزل يحاول الأطباء والمتخصصون إستحداث وسائل علاجية طبيعية بدلا من الطرق العلاجية التقليدية التى ينشأ عنها آثار جانبية متعددة .. وفى خضم هذه المحاولات نشأت طائفة من الطرق العلاجية الحديثة تم تعريفها فيما بعد بالعلاج الطبيعى المطور .
ولقد أثبتت هذه الطرق العلاجية الحديثة فى علاج الأمراض كفاءة منقطعة النظير لاتقل إطلاقا عن الطرق التقليدية ، بل وتميزت عنها فى كونها لاتحمل أى أعراض جانبية إلا فيما ندر .. وتنقسم هذه الطرق العلاجية إلى :
·       العلاج الحرارى : وتعتمد تقنية هذا العلاج على رفع درجة حرارة النسيج الحيوى والخلايا إلى درجات حرارة تصل إلى 55 درجة مئوية ، ولهذه الطريقة نوعان من التأثير .. نوع له تأثير سطحى ، وآخر له تأثير عميق ، ويتشرك النوعان فى أن كليهما يقلل من حالة الشد العضلى وتلف الخلايا العضلية فى حالة إصابة العضلات ، كما تعمل على زيادة ضخ الدم فى المنطق المعرضة للحرارة ، مما يقلل من أى آلام قد تنشأ ، حيث أن ضخ الدم يصاحبه زيادة فى كمية الأكسجين المتجه إلى تلك الخلايا ، مما يعنى زيادة التغذية لها ورفع كفاءتها ، وفى نفس الوقت فإن إرتفاع الحرارة يزيد من سرعة توصيل العصب ، وبالتالى زيادة فى كفاءة العضلات .. وتستخدم هذه الوسائل الحرارية فى علاج أسفل آلام الظهر وآلام المفاصل بأنواعها .
·       العلاج بالموجات الكهربية : تشير الدراسات الطبية إلى أن الخلايا البشرية مشحونة كهربيا ، إذ أن بداخل الخلايا شحنات سالبة ، فى حين أن خارجها موجب الشحنات ، أى أن هناك توازن بينهما ، وعندما يختل هذا التوازن تصاب الخلايا بالأمراض ويبدأ الشعور بالألم .. وتنبع فكرة العلاج بالموجات الكهربية من تلك الحقيقة الفسيولوجية البسيطة ، حيث يتم إعادة توزيع الشحنات بالخلايا لتعود إلى حالة الإتزان .. وتستخدم هذه التقنية فى مرحلة التأهيل بعد الجراحات ولاسيما جراحات الركبة والرباط الصليبى الذى ينتشر كثيرا بين الرياضيين .. وينبغى أن نشدد على أن تلك التقنية لاتصلح إطلاقا لمرضى القلب أو المصابية بالتشنجات العصبية .


·       العلاج بالموجات فوق الصوتية : وهناك نوعان من التأثير للموجات فوق الصوتية ، أحدهما تأثير حرارى والآخر غير حرارى .. ويقوم التأثير الحرارى بزيادة مرونة ألياف الكولاجين الموجودة بالأنسجة ، مما يعمل على زيادة ضخ الدم وتقليل الشعور بالألم إلى أقل حد ممكن ، ويساعد هذا الأمر كثيرا فى حالات تيبس المفاصل المزمنة .. أما التأثير غير الحرارى للعلاج بالموجات فوق الصوتية فيقوم بقتل البكتريا والفيروسات فى المنطقة المصابة ، وذلك من خلال تنشيط النسيج الخلوى وإعادة إصلاحة ، ويساعد هذا الأمر فى التخلص من الندوب وآثار الجروح الناتجة عن العمليات الجراحية المختلفة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق