غذاء مرضى الكلى



تتجه أهداف الحمية فى الفشل الكلوى إلى إنقاص العبء الوظيفى عن الكلى التالفة ، وفى الوقت نفسه المحافظة على وزن الجسم المثالى ، مع تزويده بالطاقة الكافية اللازمة للقيام بالأنشطة اليومية المعتادة ، على أن تكون وفقا للظروف والتحاليل الخاصة لكل مريض ، لكنها فى كثير من الأحيان تكون بإنقاص كميات البوتاسيوم والفوسفور والصوديوم والكوليسترول ، مع وجود إحتمالية بإنقاص السوائل فى حالات قليلة .
ومن المهم أن يحصل مريض الفشل الكلوى على كمية كافية من السعرات الحرارية للحفاظ على الوزن المثالى ومنع فقدان الكتلة العضلية ، مع مراعاة الوزن الزائد الذى قد يكون نتيجة لإحتباس السوائل بالجسم ، ومن ناحية أخرى فإن شرب كمية كافية من الماء يوميا بما يعادل لترين ، والذى يعتبر أحد سبل الوقاية من تكون حصوات الكلى .
وينبغى أن تكون الحمية الغذائية قليلة البروتين ، وذلك من أجل إنقاص العبء الوظيفى عن الكلى ، لذلك ينبغى إعطاء الجسم مايحتاجه من البروتين دون أى زيادة أو نقصان ، لأن تناول كميات قليلة من البروتين قد يؤدى إلى فقدان الكتلة العضلة بالجسم ، فضلا عن حدوث خلل بالجهاز المناعى المسئول عن مقاومة الأمراض .

كذلك ينبغى التقليل مما يتناوله الجسم من أطعمة تحتوى على البوتاسيوم ، وذلك لأن مريض الكلى لايستطيع التخلص من البوتاسيوم بطريقة سليمة ، مما يجعله يعانى من إرتفاع بنسبة البوتاسيوم بالدم ، وتبعا لذلك ينبغى على المريض الإلتزام بحمية غذائية قليلة البوتاسيوم .. ومن أهم الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم : بعض أنواع الفواكه كالموز والبرتقال والمشمش ، كذلك يتواجد البوتاسيوم فى أنواع متعددة من الخضروات كالطماطم والبطاطس ، إضافة إلى البقدونس والسبانخ والجزر ، أما فى البقوليات فيتواجد فى الحمص والفول والبازلاء ، إلى جانب المكسرات وجوز الهند .
وعلى نفس السياق يجب على مريض الكلى إنقاص الملح فى الطعام ، فالملح يزيد من إحتباس السوائل بالجسم ، كما يزيد من ضغط الدم .. ويتواجد الصوديوم فى ملح الطعام ، والأطعمة المحفوظة المعلبة .

وختاما .. عندما تتدهور وظائف الكلى ، فإن كمية البول تتناقص تدريجيا ، مما يتطلب إنقاص تناول السوائل ، وهم أمر غاية فى الأهمية ، فزيادة تناول السوائل قد يؤدى إلى إحتباسها بالجسم ، والتى قد تؤدى إلى تورم الجسم ، والشعور بضيق فى التنفس ، علاوة على إرتفاع ضغط الدم وقصور بعضلة القلب .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق