تعرف على المدينة الإمبراطورية في اسبانيا

المدينة الإمبراطورية في اسبانيا

وهي مدينة طليطلة التي تقع وسط اسبانيا على بعد 70 كيلومتر جنوب مدريد وهي عاصمة محافظة طليطلة وقد تم ادراجها في مواقع التراث العالمي من قبل اليونسكو في عام 1986 م لغناها بالتراث الثقافي والتاريخي وقد سميت طليطلة بالمدينة الامبراطورية وبمدينة الثقافات كما أنها من أكثر المدن التي يكون فيها التعايش كبير بين المسيحين والمسلمين واليهود 
وحالياً تعد هذه المدينة من المقاصد السياحية الهامة التي يقصدها السياح لرؤية جمال معالمها السياحية مثل المتاحف التاريخية والكنائس والكاتدرائيات القوطية والساحات الجميلة والمساجد الرائعة والقلاع الشاهقة والقصور الفاخرة

مناخ المدينة

تتمتع المدينة بمناخ شبه جاف حيث يكون صيفها حار وجاف وشتاؤها معتدل مائل للبرودة أما عن أنسب أوقات الزيارة فهي في الصيف والربيع

الأنشطة السياحية

يمكن للسياح التجول لرؤية أجمل المعالم السياحية في طليطلة أو يمكنهم الذهاب برحلات ممتعة بالقطارات الرائعة أو قصد شوارعها المرصوفة بالحصى والموجودة في المدينة القديمة والتي تنتشر فيها الكثير من المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم  لذلك تأكد بأنك ستقضي أجمل الأوقات

أهم الأماكن السياحية

قصر دي جاليانا Palacio De Galiana

وهو قصر رائع الجمال يتوضع على حدود نهر تاغوس وقد بني في موقع فيلا الصيف وحديقة المأمون في القرن الثالث عشر من قبل الملك ألفونسو العاشر وهو محاط بالحدائق الملكية التي تضم العديد من النباتات والاشجار بالإضافة لوجود البرك الساحرة والتي تعطي منظراً جذاباً للحديقة والقصر واللذان تم تصميمهما من قبل المهندسين مانويل غوميز مورينو وفرناندو وكوكا جويتيا
أما حالياً يعد القصر أحد أهم الأماكن التي يرغب الكثير من السياح بزيارتها حيث أنها تعد من مناطق الجذب الهامة في طليطلة و من أجمل الأماكن التي يرغب الكثير في التعرف عليه وقضاء أجمل الأوقات بالتجول في حديقته

بوابة باب المردوم The Puerta Babal Mardum

وهي من أجمل البوابات التاريخية في اسبانيا وقد بنيت في القرن العاشر وهي البوابة التي تفصل الجزء الاسلامي عن بقية اجزاء المدينة وقد بنيت لأغراض دفاعية وتعد أحد أهم رموز طليطلة ولاتنسى أخذ الكاميرا معك لالتقاط أجمل الصور بجانبها

جسر بوينتي سان مارتين Puente San Martin Bridge

وهو جسر رائع يربط مدينة طليطلة بالبلدة القديمة يعود للقرون الوسطى ويقع على نهر تاغوس وقد شيد في اواخر القرن الرابع عشر من قبل رئيس الأساقفة بيدرو تينوريو وقد دمر أجزاء منه في وقت سابق بسبب الفيضانات التي تعرضت لها المدينة وتم إعادة بناؤه في وقت لاحق إلى أن أصبح من الجسور الجميلة في المدينة حيث يعد مؤخراً من أماكن الجذب السياحي وبصعوده ستستمتع برؤية الاطلالات الخلابة للمدينة

متحف فيكتوريو ماشو The Museo Victorio Macho

وهو متحف صغير مخصص للنحات المحلي فيكتوريو ماشو ويوجد بجانبه حدائق خلابة وسترى في بداية دخولك للمتحف فيلم قصير يصف تاريخ طليطلة ويضم المتحف العديد من التماثيل مثل الام مارشو والأخ مارسيلو والقناع والطفل باسك كما يقام فيه العديد من المعارض المؤقتة والفعاليات الثقافية المختلفة واجتماعات العمل والدورات التدريبية 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق