أجمل المعالم السياحية في المكسيك

أجمل المعالم السياحية في المكسيك

ملاك الإستقلال Angle Of Independence

وهو التمثال الأكثر شهرةً في المكسيك ويعد واحد من أهم المعالم البارزة في المكسيك وهو يشابه في مكانته عمود النصر في برلين وقد بني في عام 1910 م ويبلغ ارتفاعه 36 متر للإحتفال بالذكرى المئوية لحرب الإستقلال في المكسيك ويوجد بجانبه مجموعة من التماثيل لبعض أبطال حرب الإستقلال  

تشابولتيبيك Chapultepec

وهي واحدة من اكبر الحدائق في نصف الكرة الغربي ومساحتها 686 هكتار وينتشر فيها العديد من التلال الجميلة والأشجار الكثيرة والتي تعد رئتين مدينة المكسيك وتم إعادة تجديدها في عام 2006 م لتنتهي بذلك في عام 2010 م لتعود أجمل من ذي قبل
وتنقسم الحديقة ثلاثة أقسام أهمها القسم الأول والذي يعد من أقدم أجزاء الحديقة واكثرها زيارةً والذي يضم معظم مناطق الجذب بما في ذلك حديقة الحيوان ومتحف الآنثروبولوجيا ومتحف روفينوتاميلو وتستقبل حوالي 12 مليون زائر سنوياً  أما القسم الثاني فهو يحتوي على مناطق للركض وممارسة بعض الرياضات الجميلة مثل الكاراتيه واليوغا كما تضم متحف التاريخ الطبيعي وهو متحف مخصص للعب الأطفال وعرض معروضات تزيد معلوماتهم المفيدة أما لمحبي الجمال فستجد فيها الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة التي في وسطها نافورة تلالوك الشهيرة وقسمها الثالث خصص لبعض الأنشطة الترفيهية مثل الرماية وركوب الخيل ويحتوي على العديد من النباتات والحيوانات المسلية لذلك أينما ذهبت في الحديقة تأكد بأنك ستقضي أجمل الأوقات 

الريفيرا مايا Rivera Maya

وهي منطقة سياحية ومنتجع جميل يقع في المكسيك على طول الطريق السريع الساحلي 307 على طول الساحل الكاريبي في ولاية كوينتانارو شرق شه جزيرة يوكاتان وتشتهر المنطقة بالمنتجعات العائلية بالإضافة لإنتشار العديد من المطاعم الراقيه فيها والتي تقدم اشهى المأكولات وأطيبها
كما يمكن للسياح ممارسة أجمل الرياضات المائية فيها مثل الغوص والسباحة والغطس لرؤية أجمل الشعاب المرجانية والإبحار وإذا كنت محظوظاً ستتمكن أنت وعائلتك من رؤية بعض الدلافين التي ستراها على مسافات بعيدة منك وكأنها ترحب بك

هرم الشمس Pyramid Of The Sun  

وهو أكبر مبنى في تيوتيهواكان وهو واحد من اكبر الاهرامات في امريكا الوسطى وطوله 63 متر ومساحته 215 متر مربع  ويعد من المقاصد السياحية الهامة في المكسيك ويرغب الكثير في رؤيته وزيارته حيث أن منطقتة مليئة بالمناظر الطبيعية الخلابة وقد انتهي من بناؤه في عام 200 ميلادي وقد كشفت الحفريات في عام 1971 م مباشرة تحت هرم الشمس بكهف يشبه النفق وينتهي بمجموعة غرف على شكل ورق البرسيم وقد ارتبط وجود هذا الكهف بالعديد من الاساطير بسبب وجود بعض الصور الرمزية فيه 

متحف ماير فرانز Franz Mayer Museum

ويقع في المركز التاريخي لمدينة مكسيكو وقد أصبح من المقاصد السياحية الهامة وهو متحف رائع وقد افتتح في عام 1986 م ويعرض المتحف أكبر مجموعات من القطع الأثرية في امريكا اللاتينية حيث الفنون الخزفيه والكتب والأثاثات والسيراميك والمنسوجات وقد جمعت بالإضافة لكل ذلك العديد من الاوراق المالية ويعود تاريخ معظمها لأكثر من خمسين عاماً ويضم بعض ورش العمل بالإضافة لوجود مقهى يقع في وسط حديقة محيطة به 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق