ماذا يحب الاطفال في السفر ؟


  ما يفضله الأطفال في سياحة الرحلات العائلية 

 


عندما يتعلق الأمر بالتخطيط لرحلة سياحية عائلية فإن الطرف الأصعب إرضاءًا هو أطفال العائلة ،فرغم حداثة سنهم إلا أن أذواقهم تتباين وتختلف بشكل واضح عن الكبار ،وما سيفضله الأب و الأم كمصدر للبهجة المتوقعة من رحلة عائلية بعد عام من العمل الشاق سيجده الأبناء مادة للملل و الكآبة.

سنعرض في هذه المقالة بعض الخصائص المفضلة للأطفال في سياحة الرحلات حتى يستطيع الوالدان تضمينها ضمن مخطط الرحلة فتتحقق المتعة المشتركة .

يفضل الأطفال السفر والسياحة  إلى الأماكن المفتوحة حيث يمكنهم الانطلاق و المرح تعويضاً عن التقيد طوال العام بين جدران المنزل و المدرسة و ازدحام الشوارع فاحرص أن يكون أحد الأجزاء الرئيسية في برنامج الرحلة السياحية نزهة في منطقة خضراء كالغابات أو المراعي أو حتى رحلة سفاري صحراوية .

إذا كان برنامج الرحلة يتضمن زيارة أحد المعالم الأثرية أو المتاحف فحاول أن تضيف قدراً من التشويق و الإثارة إلى هذه الجرعة الثقافية الجامدة التي ستصطدم بعقل صغارك ،يمكنك أن تفعل ذلك بتحويل الزيارة إلى لعبة محفزة كأن تشتري في وقت سابق صوراً  لمحتويات المتحف ثم تطلب من أطفالك أن يكتشفوا أين توجد هذه الأشياء .

و في ذات السياق لا تحاول أن تفرض عليهم قراءة دليل سياحي يقدم معلومات صماء عن هذه القطعة الأثرية أو هذا المبنى التاريخي و لكن اعمل دائماً على أن تخلط ما يرونه من معالم سياحية بالقصص و الأساطير التي حكيت عنها فإذا كنت في زيارة إلى مصر مثلاً فحدثهم عن الروايات التي تحكى عما يسمى بلعنة الفراعنة و أسرار الأهرامات و ما يروى عن المومياوات سيكون لهذا الأمر أثره في جذب إنتباههم و اهتمامهم بالأثار القديمة .

من الأشياء الملهمة للأطفال أن يتحصلوا على ذكريات ملموسة من رحلاتهم العائلية كالأصداف التي يجمعونها من الشواطئ أو تذكارات الفنادق التي أقاموا بها أو الأشياء المحلية من البلاد التي زاروها كقطع الزينة للبنات أو أدوات قتالية للصبيان .

فإذا لم يكن هناك أشياء مجانية يمكن أن تجمع اصطحبهم في نزهة للتسوق في الأسواق الشعبية التي تقدم التذكارات الوطنية المحلاة بأعلام ونقوش ورموز هذه البلاد التي قمتم بزيارتها ،دعهم يقوموا بالجولة في جو من الحرية و يختاروا هدايا لأصدقائهم بإستقلالية و تجنب التدخل المباشر و التوجيه الزائد و راقب مقدار البهجة و الفرحة في عيونهم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق