هالشتات اختيارك السياحي الأول في النمسا





هالشتات أو هالستات بقعة سياحية أخرى في النمسا وهي قرية صغيرة في مقاطعة (Salzkammergut) تشتهر منذ القدم بإنتاج الملح الذي كان ولفترة طويلة قديماً أكثر السلع طلباً في كل أنحاء العالم .

حققت قرية هالشتات سمعتها و ثروتها الكبيرة من تجارة الملح عبر قرون وستجد ذلك مسجلاً في كهوفها التي حوت آثار إنسان ما قبل التاريخ محفوظة في حوائط الملح .

اكتشف هذه الأماكن في هالشتات

-أقدم منجم للملح في العالم :

رغم أن هناك الكثير من الأماكن التي يمكنك أن تكتشفها في قرية هالشتات إلا أن منجم الملح الأقدم عالمياً يستحق أن يكون أول ما تطأه قدماك في رحلة ستتطلب منك المشي مسافات طويلة وسط البحيرات و المواقع الأثرية والمناظر الطبيعية الخلابة .




-مركز إلتقاط الصور في هالشتات 

على بعد أمتار قليلة من ساحة السوق ستجد مركز إلتقاط الصور الأكثر جمالاً في اوروبا والذي دفع ملايين السياح إلى إلتقاط صورهم عنده حيث تظهر في خلفية الصورة أشكال البيوت المبنية على المدرجات الصخرية وأمامها ظلال نلك البيوت منعكسة على بحيرة هالشتات بينما تقع جزيرة في منتصف البحيرة الكنيسة الإنجيلية ...إنه مشهد خلاب لا تستطيع أن تصفه الكلمات لذا عليك الذهاب و اكتشف ذلك بنفسك.




-الممشى السماوي في هالشتات 
أفضل الأعمال التي يمكن أن تؤديها في هالشتات إذا كنت تبحث عن الإثارة و تفضل الإستمتاع ببانوراما جبال الألب أن تذهب لتسلق الممر السماوي والذي يرتفع 350 متراً فوق السطح ويقدم رؤيا بانورامية مذهلة لبحيرة هالشتات و جبالها .



-رحلة عبر الزمن 
يأخذك متحف قرية هالشتات في رحلة عبر الزمن لمدة 7000 عام لتتعرف على حضارة إنسان ما قبل التاريخ و كيف أكتشف النار وبدأ باستعمال الحديد حيث نسي هذا العصر إلى مدينة هالشتاج تحديداً مروراً بتاريخ تجارة الملح و إنتهاء بالعصر الحديث .

يستمد المتحف مواده من الحفريات التي اكتشفتها منظمة اليونسكو في هالشتات ويرصد بدقة الجوانب الثقافية و الدينية والإنسانية لسكان هذه القرية العتيقة منذ آلاف السنين .



-أحصل على تذكارات يدوية من هالشتات 
على بعد خطوات من سوق المدينة القديم ستجد غايتك من المشغولات اليدوية الخلابة في هذه المحلات الصغيرة ستجد المجوهرات و الأحجار الكريمة مصنوعة يدوياً على شكل قطع فريدة لن تكتفي أن تحصل منها على واحدة فقط بل ستبتاع العشرات منها لأصدقائك.

-مغامرات جبال أوبيرترون
لا تحرمك قرية هالشتات الصغيرة من متعة المغامرة في دروبها الجبلية حيث يمكنك أن تقتفي أثر المغامرين القدامى في البحث عن الكهوف الجبلية عن طريق كهف "ماموت" حيث يتطلب منك الأمر أن تسير في ممرات لا يتعدى عرضها خمسة أصابع ثم يقدم لك فسحة من الراحة و الإستمتاع بمشاهدة المناطر من أعلى قمة الجبل .

لا تبدو هالشتات كقرية صغيرة في عمق التاريخ قد ما تبدو كصندوق كنوز يتجول عبر التاريخ.


تصفح المزيد عن النمسا .... في السياحة في النمسا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق