أسباب وعلاج آلام العصعص



يسمى الجزء السفلى من العمود الفقرى بالعصعص ، ويتكون من مجموعة من الفقرات الغير مكتملة المتصلة ببعضها ، ويقع العصعص بين الأرداف ، وتحديدا قرب فتحة الشرج .. ولأن العصعص يشكل جزءا من القاعدة التى يرتكز عليها الإنسان فى وضع الجلوس ، لذا فهى لاتحتوى على أى خلايا عصبية أو نخاعية ، مما يجعل إحتمالية تعرضه للإصابات والآلام عالية جدا ، ولاسيما فى حاله تعرضه لضربة مباشرة .
ويعانى المريض فى تلك الحالة من آلام شديدة فى تلك المنطقة ، والتى عادة ماتكون أشد فى حالات الجلوس لفترات طويلة ، أو النوم على الظهر .. وعموما فإن مثل هذه الحالات لايتم الإعتماد على تشخيصها من خلال الأعراض المرضية فحسب ، وإنما ينبغى إجراء بعض الفحوصات ، مثل الأشعة السينية لتأكيد الأمر .
وتعتمد إستراتيجية العلاج على تطبيق مجموعة من المحاور العلاجية والوقائية فى ذات الوقت ، وذلك للوصول إلى أفضل النتائج ، وتتم كما يلى ..

·       يمنع منعا باتا الجلوس أو الإستلقاء على الأسطح الصلبة كالأرض ، كذلك يمنع الجلوس لفترات طويلة ، مهما كانت الأسباب .
·       وعلى نفس السياق ، ينصح بإستخدام الوسادة الطبية المخصصة لهذا الشأن ، وتفيد هذه الوسادة كثيرا فى تقليل الضغط الواقع على العصعص .
·       ينبغى النوم على أحد الجانبين ، مع تجنب النوم على الظهر ، وإستخدام المراتب الإسفنجية اللينة .
·       لامانع من إستخدام بعض المركبات الإسترويدية المضادة للإلتهابات ، مثل عقار البنادول إكسترا ، بمعدل قرص كل 8 ساعات ، وذلك للتقليل من آثار الإلتهاب التى قد تحيط بالعصعص .
·       تعتبر جلسات العلاج الطبيعى من الخيارات المتميزة فى هذا الشأن ، كذلك فإن مغاطس الماء الدافئ تعطى نتائج فعالة إلى حد كبير .

·       فى حالة فشل كل الخيارات السابقة ، يتم اللجوء إلى الخيار الجراحى ، وذلك من خلال إستئصال العصعص الملتهب ، وعموما تظل نسبة نجاحه ضعيفة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق