أسباب إنخفاض ضغط الدم



يعتبر إنخفاض ضغط الدم من المشكلات الصحية القائمة ، وعلى الرغم من أنه مجرد عرض أو مؤشرا لمشكلة صحية معينة ، إلا أن قطاع عريض من الناس يتعاملون معه بإعتباره مرض قائم بحد ذاته ، لكن فى حقيقة الأمر يظل إنخفاض ضغط الدم أحد أهم الأعراض التى تتصدر العديد من المشكلات الصحية الأخرى ، الأمر الذى يعنى ضرورة تحديد العامل المسبب لهذا الإنخفاض ، وذلك للوقوف على التشخيص الفعلى والصحيح للمشكلة الصحية التى تواجه المريض .. لذا ومن خلال السطور القليلة القادمة سنقوم بتسليط الضوء على أهم هذه الأسباب .
·       فترة الحمل : يعتبر الحمل أحد أبرز الأسباب التى تؤدى إلى حدوث إنخفاض طفيف بضغط الدم لدى النساء ، وهو أمر فسيولوجى بحت ، وبالتالى لايحبذ إعطاء أى أدوية تزيد من ضغط الدم ، إلا فى حالات الإنخفاض الشديد فقط لاغير .
·       بعض أنواع معينة من الأدوية : مثل مدرات البول ( اللازكس & الإسبيرانولاكتون ) ، إلى جانب الأدوية الموسعة للأوعية الدموية ، ولاسيما الفياجرا .. لذا يجب تناول مثل هذه الأدوية وفق تعليمات الطبيب المختص .

·       إضطرابات الغدد بالجسم : ولاسيما وجود هذا الإضطراب فى الغدة الدرقية أو الغدة الكظرية .. كذلك فإن إنخفاض نسبة السكر بالدم ، قد تؤدى فى بعض الأحيان إلى إنخفاض ضغط الدم ، نتيجة لزيادة إدرار البول .
·       حالات النزيف : سواء كان هذا النزيف خارجى أو حتى داخلى .
·       وجود نقص فى بعض العناصر الغذائية : مثل فيتامين ب6 أو ب12 .. الأمر الذى يؤدى فى نهاية المطاف إلى الإصابة بالأنيميا .
·       التعرض لحالة من الجفاف : فالجفاف يعنى إنخفاض نسبة السوائل بالجسم ، الأمر الذى ينعكس بصورة مباشرة على تناقص كمية الدم ، وبالتالى إنخفاض ضغط الدم .
·       وجود مشاكل قلبية : مثل حدوث إنخفاض فى معدل ضربات القلب ، أو وجود خلل وظيفى فى الصمامات القلبية ، الأمر الذى يؤدى إلى تناقص كمية الدم الموجودة بالأوعية الدموية ، وبالتالى تكون المحصلة النهائية حدوث إنخفاض بضغط الدم .

وعموما فى حالات الإنخفاض الشديد بضغط الدم ، يتم إعطاء 10 – 20 قطرة من عقار الإيفورتيل ، مع قياس ومتابعة ضغط الدم بإستمرار ، حتى يصل إلى معدله الطبيعى المعتاد .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق