أهم الإختبارات المعملية التى يمكن إجراؤها منزليا



مع التقدم العلمى الحديث أصبحت الإختبارات المعملية ، جزءا هاما ولاغنى عنه من التشخيص ، لذا فقد أولى الأطباء والمعالجين هذا الأمر أهمية كبرى للوقوف على سبب العلة ، وتحديد إستراتيجية العلاج ، ومع مزيد من التقدم أصبحت هذه الإختبارات من البساطة والسهولة ، بحيث يمكن إجراؤها بالمنزل ، دون الإستعانة بشخص متخصص ، بشرط إتباع التعليمات الصحيحة .. لذا ومن خلال السطور القليلة القادمة ، سنقوم بتسليط الضوء على أهم هذه الإختبارات ، وكيفية عملها .
·       إختبار الحمل المنزلى : ويستخدم كما هو موضح من إسمه فى الكشف عن وجود حمل من عدمه ، وذلك من خلال الكشف عن هرمون الحمل فى عينة البول الصباحى ، لكن مايعيب هذا الإختبار هو عدم دقته فى أحيان كثيرة ، لدرجة قد تؤدى إلى ظهور نتائج خاطئة .
·       إختبار السكر فى الدم : وهو أحد أشهر الإختبارات المنزلية وأكثرها شيوعا ، ويتميز بأنه دقيق ، ويعطى قراءات صحيحة إلى حد كبير ، ويمكن لمريض السكر متابعة حالته الصحية ونسبة السكر بدمه من خلال هذا الإختبار المنزلى ، دون أى معوقات أو مشكلات تذكر .

·       إختبار التبويض : وهو إختبار منزلى بسيط يمكن شراؤه من الصيدليات ، ويستخدم فى حالات متابعة التبويض لمن يبحثن عن الحمل ، حيث يقوم بتحديد فترة الإباضة ، وبالتالى الأيام التى تزيد فيها فرص حدوث الحمل .
·       إختبار إلتهاب قناة مجرى البول : ويتكون من زوج من الشرائط ، واللذان يتم غمسهما فى عينة بول صباحية ، ومن خلالها يتم الإستدلال على وجود جراثيم وميكروبات مسببة لإلتهاب قناة مجرى البول من عدمه .
·       إختبار الدم الخفى بالبراز : لوحظ أن الدم الخفى بالبراز يعتبر مؤشرا للعديد من الأمراض ، مثل البواسير ، إلتهاب الأمعاء ، تقرحات القولون ، إلى جانب سرطان القولون أو المستقيم .. ويتميز هذا الإختبار بسهولته وبساطته ، حيث يتكون من شرائط ورقية تتغير خواصها الكيميائية عند تعرضها لتركيزات عالية من الخلايا الدموية .

وعموما .. بالرغم من سهولة إستخدام هذه الإختبارات المنزلية ، إلا أنه ولضمان دقة وسلامة النتائج ، فينبغى إذن إتباع التعليمات المدونة على العبوة بكل دقة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق