أبرز مشكلات الحمل & كيفية علاجها



تعتبر فترة الحمل من الفترات الحساسة فى حياة كل أنثى ، إذ تختلف الطبيعة الفسيولوجية للجسم فى تلم المرحلة ، عما هو معتاد بالنسبة لها ، ويرجع ذلك الأمر فى المقام الأول لوجود تغيرات هرمونية متعددة ، لينشأ عنها مجموعة من الأعراض والمشكلات الصحية المزعجة .. لذا ومن خلال السطور القليلة القادمة ، سنقوم بتسليط الضوء على أهم هذه المشكلات وأكثرها شيوعا ، مع توضيح كيفية علاجها .
·       الغثيان & القئ : وهو العرض الأكثر شيوعا فى الحمل ، ولاسيما فى الشهور الثلاثة الأولى ، وتحدث مثل هذه الأعراض عادة فى ساعات الصباح الأولى .. وفى مثل هذه الحالات ينبغى تعديل نظام الوجبات ، لتكون وجبات صغيرة الحجم ، بمعدل 4 – 6 وجبات يوميا ، مع الإبتعاد تماما عن الأطعمة الحريفة ، ذات المحتوى العالى من التوابل أو الدهون .
·       إرتفاع نسبة الحموضة بالمعدة : ويرجع سبب هذا الأمر فى المقام الأول إلى زيادة حجم الرحم ، والذى بدوره يسبب ضغطا على المعدة .. وفى مثل هذه الحالات ينبغى تناول وجبات صغيرة فى الحجم ، مع الإهتمام بشرب الماء بين الوجبات ، وليس أثناءها ، مع الإبتعاد عن الأطعمة ذات المحتوى العالى من الملح أو البهارات أو الدهون .

·       الإصابة بالإمساك : يعتبر الإمساك من المشكلات الصحية الشائعة أثناء الحمل ، وهو أمر خطير حيث أن إهمال علاجه ، قد يؤدى إلى الإصابة بالبواسير أو الشرخ الشرجى .. لذا وفى مثل هذه الحالات ، ينبغى الإكثارمن تناول الفواكه والخضروات الطازجة التى تحتوى على كميات كبيرة من الألياف الغذائية والزيوت الطيارة ، كذلك ينبغى الإهتمام والإكثار من شرب الماء .
·       دوالى الساقين : حيث تعانى بعض الحوامل من إنتفاخ أوردة الساق ، والذى عادة مايكون مصحوبا بآلام شديدة مبرحة ، ووجود صعوبة فى المشى .. وللتغلب على مثل هذه الحالات ، ينبغى تجنب الوقوف لفترات طويلة ، وإرتداء ملابس مريحة وفضفاضة ، مع رفع الساق على وسادة عند النوم .

·       آلام الظهر السفلية : وتنشأ نتيجة كبر حجم الرحم ، الذى يضغط بدوره على الفقرات السفلية للظهر .. وللتغلب على هذا الأمر ينبغى تجنب إرتداء الأحذية ذات الكعب العالى ، مع مراعاة عدم الوقوف أو المشى لفترات طويلة ، وتناول أقراص الكالسيوم بإنتظام .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق