ممارسة الرياضة أثناء الحمل



تعتبر مسألة ممارسة الرياضة أثناء الحمل من الأمور التى لاقت جدالا واسعا مابين مؤيد ومعارض ، إذ أن هناك بعض الآراء التى تبنت رفض الفكرة ، وذلك من مبدأ أنه قد يسبب إرهاقا وإجهادا للأم الحامل ، والذى سينعكس بدوره على حالة الجنين ، وعلى الرغم من شيوع وإنتشار هذا الرأى ، إلا أن الدراسات العلمية الحديثة أتت لتؤكد عدم صحة هذا الرأى الشائع ، بل وذهبت إلى ماهو أبعد ، إذ أشارت إلى أن ممارسة الرياضة أثناء الحمل يحمل العديد من الفوائد الإيجابية ، بشرط إتباع بعض النصائح والإحتياطات الوقائية الخاصة ، ولاسيما فى الشهور الثلاثة الأولى .. لذا ومن خلال السطور القليلة القادمة ، سنقوم بتسليط الضوء على أهم الفوائد الإيجابية التى يمكن الحصول عليها ، عند ممارسة الرياضة أثناء الحمل ، مع توضيح التمرينات المناسبة للمرأة الحامل .
·       تمارين الشد والمرونة : حيث تحافظ على شكل قوام الجسم بوجه عام ، إلى جانب تقوية آلام الظهر ، وبالتالى التقليل من آلام الظهر التى تنشأ عادة مع الحمل .
·       تمارين القوة لعضلات البطن والأرداف : تسهل هذه التمارين فى عملية دفع الجنين ، أثناء عملية الولادة الطبيعية .

·       تمرين المشى : والذى يساعد على التخفيف من حدة المشكلات الصحية التى قد تنشأ أثناء الحمل ، مثل الشعور بالغثيان والقئ والإمساك ، بالإضافة إلى الآلام التى قد تنشأ نتيجة إرتخاء الأربطة المحيطة بالرحم .
·       كذلك فقد أثبتت تلك الدراسات أن ممارسة هذه التمرينات تحول دون ترهل الجسم ، أو تراكم الدهون بكميات كبيرة .. وعلى نفس السياق فقد أتت المؤشرات لتؤكد أن الحوامل اللاتى يمارسن الرياضة بصورة منتظمة ، تنخفض إحتمالية الولادة القيصرية لديهم إلى نسبة ضئيلة جدا .

·       أيضا تساعد الرياضة على التخلص من الأرق الذى يلازم نسبة كبيرة من الحوامل ، كما أنه يساعد على الصفاء الذهنى ، إلى جانب التقليل من حدة الإكتئاب الذى ينشأ عادة نتيجة للحالة الهرمونية التى تمر بها الحامل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق