هل سمعت عن جزيرة المتاحف في ألمانيا


تقع جزيرة المتاحف في مدينة برلين عاصمة ألمانيا في الطرف الشمالي من جزيرة سبري أو ما تعرف بجزيرة المرح ! والتي تعتبر في حد ذاتها تحفة فنية تستحق المشاهدة.

تضم جزيرة سبري خمسة متاحف مشهورة عالميا تجتمع في سلسلة غير عادية من الروعة و العظمة حيث تشمل الكثير من المعروضات القيمة .

في الجزء الجنوبي من الجزيرة قريبا من كاتدرائية برلين و جسر قلعة الجسر يوجد "المتحف القديم" بينما في الجزء الشمالي من الجزيرة يوجد المتحف الجديد و المتحف الوطني أما على جانبي الجزيرة يمكنك أن تجد متحفي بيرغامون و متحف بودي.

- متحف بيرغامون

يتكون متحف بيرغامون من ثلاثة أجنحة ويعد أكثر المتاحف زيارة في ألمانيا إذ يتعدى عدد الزوار نحو المليون زائر سنويا ويشهد متحف بيرغامون الأن محاولات لإعادة الإعمار لبعض صالات العرض كما تم تجديد قاعتي بوابة السوق و إفريز بيرغامون من قبل .

ومن المتوقع أن تستمر عمليات تطوير المتحف لمدة أربع سنوات حيث سيجرى إفتتاحه للجمهور قي عام 2019 م 

يضم المتحف عددا من المعروضات النفيسة مثل مذبح بيرغامون و السوق الروماني و وبوابة عشتار وواجهة ماشتا.


- متحف بودي

تم إعادة إفتتاح متحف بودي في برلين عام 2006 م بعد تجديدات و اسعة النطاق يتكون المتحف من ثلاثة أجنحة تثير الإعجاب على الحافة الشمالية لمعظم الجزيرة حيث يمكن للسياح رؤية المتحف من الماء على شكل جزيرة سفينة تطفو فوق المياه.

يضم متحف بودي ثلاثة مجموعات منفصلة ذات شهرة عالمية وهي:-

-مجموعة التماثيل :و هي عبارة عن تماثيل من العصور الوسطى المبكرة ترجع إلى أواخر القرن الثامن عشر

-متحف الفن البيزنطي:تضم مجموعة من الأثار الرومانية الغربية و الأثار البيزنطية التي تغطي جزءا من الفترة من القرن الثال إلى الخامس عشر 

-متحف الأطفال :يضم مقتنيات تم إختيارها خصيصا لتناسب الأطفال 


- المتحف الجديد 
بدأ بنائه في عام 1841 م وقد أخذ ضجة إعلامية كبيرة في وقت بنائه إذ استخدمت الطاقة البخارية و الهياكل المعدنية التي اعتبرت من غرائب الأشياء في ذلك الوقت.

تم تدمير المعبد اثناء فترة الحرب العالمية وظل أنقاضا حتى عام 1999 م حين بدأت عمليات إعادة ترميمه و التي انتهت بعد عشر سنوات .

يضم المتحف أجنحة لأثارما قبل التاريخ والتاريخ المصري و التاريخ الحديث.



-المتحف الوطني

يتشابه المتحف الوطني في جزيرة المتاحف مع المتحف القديم من حيث الموقع على وجه صفحة المياه إلا أن التصميم الذي أختاره المهندس المعماري فريدريك أغسطس لشكل المتحف كان الاكروبول الأثيني.

ويعتبر المتحف الوطني من أوائل المتاحف التي فتحت للجماهير حيث بدأت الزيارات للمتحف منذ عام 2001 م ويحتوي المتحف على أقسام للفن الكلاسيكي والرومانسي و الإنطباعي والحداثي.



-المتحف القديم

تم تصميمه على يد المهندس المعماري كارل فريدريش في عام 1830 م حيث حاول أن يجمع في تصميمه بين الكلاسيكية و الحداثة فأضاف إليه بهو ورواق وقبة إلا أن المتحف كان قد تم تدميره أثناء الحرب أيضا وتم تجديده في ستنيات القرن الماضي.

يعرض المتحف الأثار الرومانية و الفنون اليونانية 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق