أسباب آلام البطن وعلاجة



لاشك أن آلام البطن من المشكلات الصحية المزعجة التى يمر بها عدد كبير من الناس ، وللأسف فإن طريقة التعامل مع هذا النوع من الآلام يعتبر كارثة بكل المقاييس ، إذ يعمد البعض إلى إستخدام الأدوية المسكنة والمضادة للتقلصات ، الأمر الذى يؤدى فى نهاية المطاف إلى مشكلات صحية كارثية .
لذا ومن خلال السطور القليلة القادمة ، وإيمانا منا أن تحديد العامل المسبب هو الخطوة الأولى والرئيسية فى طريق العلاج ، سنقوم بتسليط الضوء على أهم الأسباب التى تؤدى إلى الشعور بآلام البطن .
·       تكيسات المبايض : وهى عبارة عن حويصلات صغيرة تحتوى على سائل أبيض شفاف ، والتى تلتصق لاحقا بالمبيض ، لتعطى شكل الكيس .. وعادة ماتشكو هذه الحالات من آلام فى منطقة أسفل البطن ، مصحوبا بكثرة التبول ، كما تعانى عادة من مشكلات زيادة الوزن ، وتأخر الحمل .
·       الحمل خارج الرحم : من المعروف أن الرحم هو المكان الطبيعى للحمل ، لكن أحيانا فى حالات قليلة نادرة ، قد يحدث الحمل فى أحد قنوات فالوب قرب المبيض ، لينتج عنه ألم حاد فى منطقة أسفل البطن ، والذى يتم تأكيده من خلال عمل الأشعة التلفزيونية ، وكذلك تعانى أغلب الحالات من أعراض مرضية متفرقة ، مثل : نزيف مهبلى ، قئ ، الشعور بالإعياء الشديد .

·       إلتهاب المثانة : وتنشأ عادة نتيجة الإصابة بعدوى من بكتريا الإيشريشيا كولاى ، ويعانى المريض من ألم فى منطقتى أسفل البطن & العانة ، ويصاحبه رغبة متكررة فى التبول ، والذى عادة مايكون مؤلما ، أما البول فقد يكون ذو رائحة نفاذة كريهة ، وقد يحتوى أحيانا على بضع قطرات من الدم .
·       القولون العصبى : وهو مرض مزمن يؤدى إلى إضطراب القولون ، وحدوث تقلصات عضلية مؤلمة ، والتى تسبب آلاما شديدة فى منطقة البطن ، مصحوبة ببعض الأعراض الأخرى المتفرقة ، مثل : الشعور بالإنتفاخ ، عسر الهضم ، الإسهال ، أو حتى الإمساك .

·       إلتهاب الزائدة الدودية : ويحدث هذا الإلتهاب فجأة ودون أى مقدمات ، حيث يعانى المريض من آلام متدرجة الشدة فى الناحية اليمنى أسفل البطن ، وقد يمتد الألم ليتمحور حول سرة البطن ، كذلك يعانى المريض من الشعور بالغثيان والقئ ، إلى جانب إرتفاع فى درجة الحرارة ، وفى مثل هذه الحالات ينبغى التدخل الجراحى سريعا ، لإستئصال الزائدة الدودية ، كيلا تحدث مضاعفات مرضية تؤدى إلى الوفاة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق