أسباب الصداع ... معلومات مهمة



لاشك فى أن الصداع أمر مؤلم ومزعج ، فهو بمثابة المعاناة ، ولاسيما إذا أتى بصورة متكررة ، حيث يؤثر بصورة سلبية على حياة الشخص بشكل عام ، لذا لابد من تجنب الإصابة بالصداع ، ويتم هذا من خلال تجنب العوامل المسببة ، تلك العوامل التى تعتبر جزءا معتادا من حياتنا ، ولاندرى أنها تمثل أمرا سلبيا يؤثر على حالتنا الصحية بصورة سلبية .. ومن خلال السطور القليلة القادمة نقوم بتسليط الضوء على أهم الأسباب الفسيولوجية الظاهرة التى تؤدى إلى الإصابة بالصداع .
·       التدخين : أكدت الدراسات الحديثة أن الصداع لايصيب المدخنين فحسب ، بل يصيب المحيطين به كذلك ، فيما يعرف بالتدخين السلبى .. وقد أرجعوا سبب هذا الأمر إلى مادة النيكونين الموجودة بالسجائر ، حيث تقوم هذه المادة بإحداث ضيق فى الأوردة والشرايين التى تصل إلى الدماغ ، لذا يفضل الإبتعاد عن التدخين بنوعية السلبى أو الإيجابى ، أو التقليل من معدل التدخين على أقل تقدير .
·       الجوع : عندما نشعر بالجوع ، فإننا قد نصاب الصداع عادة ، لكن للأسف نادرا مانربط بين هذا الصداع الذى نشعر به ، وحالة الجوع التى نمر بها .. ويرجع سبب هذا الصداع إلى إنخفاض مستوى السكر بالجسم عموما ، والمخ على وجه الخصوص ، وللأسف فإن البعض عادة مايقوم بعلاج مثل هذه المواقف بتناول السكريات ، وهو أمر خاطئ تماما ، حيث أن ذلك يؤدى إلى إرتفاع سريع ومفاجئ فى نسبة السكر ، مما يؤدى فى احيان كثيرة إلى زيادة ألم الصداع ، وكذلك فإن مستوى السكر عادة مايعود إلى إنخفاضه لاحقا خلال وقت وجيز ، ليستمر الألم والمعاناه .
·       الروائح القوية : ولاسيما روائح العطور والدهانات والروائح النفاذة الأخرى ، وقد لوحظت هذه الظاهرة فى العديد من الناس ، إلا أن تلك الظاهرة ماتزال قيد الدراسة والإستقصاء .
·       الطقس الحار : عادة مايرتبط الطقس الحار بإرتفاع ضغط الدم لدى كبار السن ، الأمر الذى يفسر سبب الإصابة بالصداع فى تلك الأثناء .

·       وضع الشعر وحالته : فى دراسة مثيرة وغريبة من نوعها ، إكتشف العلماء أن طريقة تصفيف الشعر ، أو مدى إحكام غطاء الرأس ، قد يؤدى إلى الإصابة بالصداع ، وقد أرجعوا السبب إلى توتر الأنسجة الموجودة بفروة الرأس ، والمحيطة ببصيلات الشعر ، فكلما كان الشعر مشدودا ، أو غطاء الرأس محكما ، كلما أدى إلى توتر الأنسجة المحيطة ، والإصابة بالصداع .
·       الإفراط فى تناول اللحوم : تحتوى اللحوم على عدد من المواد الكيميائية العضوية ( التيرامين ، النترات ، النيتريت ) ، هذه المواد فى حالة وجودها بتركيزات عالية قد تؤدى إلى تدفق الدم الواصل إلى الدماغ ، وبالتالى إرتفاع ضغط الدم ، والإصابة بالصداع .
·       الكافيين : أشارت الدراسات الطبية الحديثة إلى أن تناول الكافيين الموجود فى الشاى والقهوة .. إلخ ، بصورة معتدلة يعتبر علاجا فعالا للصداع ، لكن للأسف فإن الإفراط فيه قد يؤدى إلى نتائج عكسية ، والتى تتمثل فى الإصابة بالصداع ، وكذلك فإن التوقف فجأة عن تناول الكافيين ، يؤدى كذلك إلى الإصابة بالصداع ، نظرا لما يعانيه المريض من أعراض تسمى بأعراض الإنسحاب .

·       عوامل أخرى ، مثل : إختلالات النوم ، الإختلالات الهرمونية ، إختلال مستوى السكر بالجسم ، الأعراض الجانبية التى قد تنشأ عن الأدوية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق