غذاء مرضى السكر



يعتبر السكر من الأمراض المزمنة والتى تتطلب نظاما غذائيا صارما ، ويهدف هذا النظام الغذائى إلى الحفاظ على مستوى السكر والكوليسترول بالدم وفق المعدلات الطبيعية ، إلى جانب الحفاظ على الوزن المثالى ، للتقليل من المضاعفات المترتبة على السمنة مثل إرتفاع ضغط الدم ، وأمراض القلب والشرايين ، علاوة على قصور وظائف الكلى .
وتشير الدراسات الطبية الحديثة إلى أن الكربوهيدرات هى أكثر العناصر الغذائية التى تؤثر على مستوى السكر بالدم ، وبالتالى تؤثر على إحتياجات الجسم للإنسولين ، لذا يجب حساب كمية الكربوهيدرات التى يتناولها مريض السكر فى طعامه .. وتكمن خطورة الكربوهيدرات فى قدرتها السريعة على التحول إلى سكريات خلال ساعتين فحسب ، الأمر الذى قد يؤدى إلى إرتفاع نسبة السكر بالدم ، فى حالة الإفراط فى تناولها .
وعموما ينبغى أن تشكل الكربوهيدرات نحو 50 % من محتوى الطعام اليومى ، فى حين تشكل البروتينات حوالى 20 % من هذا المحتوى ، أما محتوى السكريات فينبغى ألا يتجاوز 15 % بأى حال من الأحوال ، ليتبقى حوالى 15 % هى حصيلة المعادن والأملاح والفيتامينات .
ويعتقد كثير من الناس أن العسل الأبيض لايضر بمريض السكر ، بل ويبالغ البعض فى الإعتقاد بأنه علاج فعال لمرض السكر ، وهذا أمر عارى تماما من الصحة ، فعسل النحل النقى يحتوى على نسبة عالية من سكر الجلوكوز تصل إلى مايقرب من 50 % ، الأمر الذى يؤدى إلى إرتفاع نسبة سكر الجلوكوز بالدم فى حالة تناوله بكميات كبيرة .

وإليكم بعض النصائح الغذائية الإضافية التى ينبغى على مريض السكر العمل بها ..
·       تناول 5 – 6 وجبات صغيرة ، والإبتعاد تماما عن الوجبات الدسمة .
·       الحرص على تناول الخضروات الطازجة ولاسيما الطماطم والبصل والخس والخيار والجرجير والكوسة والسبانخ ، فهذه الخضروات تسهم فى التقليل من نسبة السكر بالدم .
·       الإمتناع تماما عن تناول بعض أنواع من الفواكه ، والتى تشمل : الموز والتين والعنب ، فهذه الفواكه تسهم فى إرتفاع نسبة السكر بالدم ، ويمكن إستبدال هذه الفواكه بالتفاح أو الكمثرى ، والذى يسهم فى خفض نسبة سكر الجلوكوز بالدم .

·       ينبغى على مريض السكر أن يحمل معه قطعة حلوى ، تحسبا للإصابة بإنخفاض مفاجئ بالسكر .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق