السياحة في جزيرة سردينيا الإيطالية

جزيرة سردينيا  ايطاليا

هي الجزيرة الإيطالية التي ستقع في عشقها من الزيارة الأول و ستظل تكرر زياراتك لها عشرات المرات تستكشف في كل مرة أشياء جديدة دون أن تمل أو تشعر أن صندوق عجائبها قد فرغ إنها جزيرة سردينيا الإيطالية التي تقودك شواطئها للمتعة ،بينما  تأسرك ألغاز عصور ما قبل التاريخ في شوارعها في منطقة الإثارة التي لا تنتهي  وتتحكم فيك حياتها البرية فتعيدك إلى العصور الأولى .





قد تبدو جزيرة سردينيا نقطة صغيرة على الخريطة لكنها في الحقيقة اشبه بقارة مصغرة لها لغتها الخاصة وتقاليدها الراسخة ومأكولاتها المميزة وثقافتها الفريدة وتاريخها الغامض الذي جعل اهلها يفخرون بها .


-         شواطئ سردينيا
تتميز سردينيا بشواطئها ذات الرمال البيضاء الأكثر نقاءا في أوروبا و مياه صافية إلى درجة لا تصدق وقد جذبت هذه الشواطئ الملايين سنويا لممارسة الرياضات المائية  كالسباحة و التزلج و الغوص قرب حطام السفن القديمة قبالة الساحل في كالياري واكتشاف الكهوف المائية مثل كهف نيرية و التعرف على الأثار الرومانية الغارقة في منطقة نورا.


لا تقتصر الأنشطة على شواطئ سردينا فحسب بل يمكن للسياح ايضا الذهاب إلى المدينة أو تسلق المنحدرات الجبلية او القيام بنزهة مثيرة عبر غابات البلوط.
وستظل الكلمة الأكثر وصفا لجزيرة سردينيا طوال إقامتك هي "سردينيا مختلفة" فالحياة البرية فيها تختلف عن غيرها أيضا وبشكل كبير ففي الجزيرة يوجد أكثر من 4 مليون رأس غنم والحمير هناك بيضاء لكنها ذات عيون زرقاء !حتى نكهات الطعان في سردينيا لا تشبه تلك التي يمكن أن تكون قد تذوقتها في أي مكان آخر في العالم .


-         مزارات سياحية في سردينيا
في قلب الريف الأخضر قرب باروميني يقع  "نوراسكي سو نوراك"  الموقع الوحيد التابع لهيئة التراث العالمي في جزيرة سردينيا والمعلم الأثري الأكثر زيارة على الجزيرة وهو برج بمتد عمره إلى ما قبل 1500 عام قبل الميلاد و قد كان معزولا بمفرده في هذا المكان قبل أن يزحف إليه العمران.

كما يمكن لزائري سردينيا أن يشاهدوا "المتحف الأثري الوطني "للجزيرة والذي يعرض المصنوعات اليدوية التي تمتد لآلاف السنين بما في ذلك مجموعة رائعة من الأعمال البرونزية التي تؤرخ للجزيرة في عصر ما قبل الكتابة و التدوين .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق