هل تعرف ما هي الحالات التي لا تغطيها شركات التأمين السياحية ؟

تعرف الحالات التي لا تغطيها شركات التأمين عند السفر 



يعتمد كثير من السياح على التأمين لتغطية المواقف الغير متوقعة أثناء رحلاتهم مثل فقد الأمتعة أو إلغاء الرحلات وحجوزات الفنادق إلا أن هناك بعض الحالات لن تستطيع أكبر شركات التأمين العاملة في مجال السياحة والسفر القبول بتغطيتها .

في هذه المقالة سوف نستعرض أهم الحالات التي ترفض شركات التأمين تعويضها أو تحمل المسئولية عنها مما يضطر المسافر إلى تحمل تبعاتها بنفسه .



- أخطاء الأسعار 

تحدث هذه الحالة عندما تعرض شركات الطيران أو السياحة سعراً ترويجيا خاطئا ويقوم المسافر بتأكيد حجزه واستلام تذكرة مؤكدة ثم يفاجئ بعدها أن عليه دفع الفارق أو إلغاء حجزه .

وفي أغلب هذه الحالات فإن شركات الطيران أو السياحة تعرض على الراكب إلغاء تذكرته ورد ما دفعه من قيمة التذكرة وفي هذا الوقت لن يكون من المنطقي مطالبة شركة التأمين بتحمل قيمة تذكرة ليست موجودة أصلاً.

ومع ذلك فإن سياسات بعض شركات التأمين يمكن أن تقبل بتغطية بعض الجوانب الأخرى المتعلقة مثلا برسوم الإنتقال أو مصاريف حجز الفنادق التي لا ترد أو غير ذلك لذلك يجب عليك أن تدقق جيدا في سياسة شركة التأمين التي ستختارها لتغطية رحلتك السياحية القادمة .


- الإلغاء بسبب التلوث

على قدر ما تعرف العديد من مدن أسيا الوسطى بثقافتها و تاريخها مثل بكين و نيوديلهي إلا أنها تعرف أيضا بسمواتها البنية المشبعة بالتلوث ولهؤلاء الذين يخشون من التعرض المفرط للتلوث ويرغبون في إلغاء رحلاتهم عليهم أن يعرفوا أن أغلب شركات التأمين لا تغطي هذه النقطة أيضا بالرغم من أنها قد تغطي نقاطا أخرى مثل التعرض المفرط لبعض المواد الكيمائية السامة أما التعرض المفرط للتلوث فليس سببا كافيا عند شركات التأمين للحصول على مستحقاتك.


- الرياضات و الأنشطة عالية الخطورة 

ليس كل السفر للإستجمام بالطبع فالبعض يخطط في رحلته إلى القيام ببعض الأنشطة و الرياضات التي تجدد حياته و تثير همته وبعض هذه الأنشطة قد تكون من الخطورة بمكان بحيث ترفض شركات التأمين تغطيتها .

وتقتصر تغطية شركات التأمين على أنشطة رياضية محددة لذلك على المسافرين الراغبين في وجود شركة تأمين تقبل المخاطرة بالتأمين على بعض هذه الأنشطة أن يراجعوا بعض الشركات المخصصة لذلك والتي تكون متعلقة غالبا بممارسي رياضات القفز بالمظلات أو الرياضات القتالية .



- السفر بعد ظواهر طبيعية "معروفة" 

هذه النقطة في غاية الأهمية بالنسبة للسياح و المسافرين و بسبب جهل الكثيرين بها تحدث لهم المشكلات مع شركات التأمين أثناء سفرهم في ظل أحداث طبيعية معروفة.

المقصود بكلمة ظواهر طبيعية "معروفة" أي الظواهر الطبيعية كالبراكين و العواصف و الأعاصير التي تحدث قبل شراء التأمين و يتم إصطلاح إسم إعلامي لها ،في هذه الحالة فإن أغلب شركات التأمين لا تقوم بتغطية ما يترتب على هذه الظواهر الطبيعية المعروفة من إلغاءات للحجوزات أو تأخير في المواعيد أو غير ذلك.


إقرأ أيضا في قسم نصائح سياحية 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق