أفضل المزارات السياحية في ألمانيا


قد لا تكون ألمانيا تحظى بشهرة نظائرها الأوروبية في مجال السياحة إلا أنها تحتوي على عدد من المزارات السياحية التي تستحق الزيارة خاصة أن الكثير من المدن الألمانية وليس فقط برلين العاصمة لها تاريخ قديم حافل فقد كانت كثير من المدن الأخرى عواصم لحضارات أو مدنا مستقلة خلال فترات زمنية سابقة .

سوف نستعرض في هذا المقال بعض أفضل المزارات السياحية في ألمانيا و التي تنافس العديد من شبيهاتها في مدن أوروبا المختلفة :-

- الجزء الرومانسي في نهر الراين 

هو الجزء الأكثر شهرة من نهر الراين يصل ما بين "كوبلنز" إلى " بينجين" حيث يقطع النهر طريقه عبر التلال العالية المغطاة بالكروم عابرا عددا لا يحصى من القلاع والأطلال التاريخية القديمة .

يعد النهر أحد طرق التجارة الهامة في أوروبا منذ العصور القديمة مما أدى إلى ظهور عدد من القرى الصغيرة على طول ضفافه والتي مازالت تحتفظ حتى الأن بأثارها التاريخية المتميزة .


- كنيسة السيدة العذراء 
تقع كنيسة السيدة العذراء في مدينة "درسدن" وهي إحدى الكنائس اللوثرية التي دمرت بالكامل في الحرب العالمية الثانية إلا أنه تم الإستعانة برسوماتها التفصيلية التي ترجع إلى عام 1720 م وتم تجديدها مرة أخرى عام 2005 م .

تتمتع الكنيسة بشهرة كبيرة كأحد المزارات السياحية حيث يقصدها السياح و نجوم العالم من كل مكان ولعل أشهر من زارها مؤخرا كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما عام 2009 م .


- لينداو 
هي أحد القرى التاريخية في ألمانيا و تقع قرب نقطة إلتقاء الحدود النمساوية الألمانية السويسرية عند بحيرة كونستانس ،تتصل مع بقية العمران عبر جسر و طريق سكة حديد ولا يعيش فيها سوى 3000 نسمة .جميع مباتي القرية من الأخشاب و تعود إلى القرون الوسطى وتعتبر من أجمل المزارات السياحية في ألمانيا .

- مهرجان أكتوبر 
يعد مهرجان Volksfest الذي يقام في برلين هو المهرجان الأكبر في العالم حيث يحضره أكثر من 6 مليون زائر كل عام ورغم أن المهرجان يطلق عليه "مهرجان أكتوبر" إلا إنه يقام في نهاية سبتمبر حتى الأسبوع الأول في أكتوبر من كل عام .

يعتبر المهرجان جزءا هاما من الثقافة البافارية و بدأت إقامته عام 1810 م حيث تعرض به لمحات تاريخية و بعض المأكولات و المشروبات و الملابس التقليدية .


- منحدرات Rügen 

توجد منحدرات Rügen في حديقة جاسموند الوطنية في شمال شرق جزيرة Rügen وتمتد المنحدرات فوق بحر البلطيق لكنها تواجه خطر التآكل المستمر بفضل عوامل الجو. 

تعد منطقة "كرسي الملك " أكثر المناطق جاذبية في المنحدرات وتشكل هي و الغابات المفتوحة جزءا خلابا من الحديقة الوطنية .

إقرأ أيضا ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق