إسهال المسافر وعلاجة



يعتبر إسهال المسافر من الحالات المرضية الشائعة الحدوث ، ولاسيما عند السفر لمسافات طويلة ، أو إلى مناطق تختلف حالتها المناخية عن مناخ الوطن الأم ، كذلك قد يرجع السبب فى العديد من هذه الحالات ، إلى تناول طعام أو شراب ملوث بأحد أنواع الجراثيم المعوية ، سواء كانت هذه الجراثيم بكتيريا أو فيروسات .
لذا ومن خلال السطور القليلة القادمة ، سنقوم بإلقاء الضوء على أهم الإحتياطات الواجب وضعها فى الحسبان للوقاية من الإصابة بإسهال المسافر ، وهى نفس التعليمات التى ينبغى إتباعها ، لعلاج إسهال المسافر فى حالة الإصابة به .
·       يمنع منعا باتا تناول أى أطعمة أو مشروبات مكشوفة ، أو مجهولة المصدر و يقدمها باعة جائلين ، أو فى مكان ذو مستوى نظافة منخفض .
·       بالنسبة للطعام ، يمنع منعا باتا تناول اللحوم غير مكتملة النضج ، أو المنتجات البحرية النيئة مثل السوشى ، بل ينبغى أن يكون الطعام ناضجا تمام النضج ، وذلك لضمان خلوه من أى جراثيم ضارة ، قد تسبب الإسهال .. وعلى نفس السياق يمنع تناول الألبان ومشتقاتها قبل التأكد من تعقيمها من خلال عملية الغليان والبسترة .

·       بالنسبة لشرب الماء ، فيفضل إما تناول زجاجات المياه المعدنية ، او تناول ماء الصنبور بعد تعقيمه من خلال عملية الغليان .. كذلك ينبغى التحرى عن مصدر الماء الذى تم إستخدامه فى عمل مكعبات الثلج ، والتأكد من نظافة هذا المصدر .
·       ينبغى تجنب التعرض لتيارات الهواء البارد ، وإستخدام الملابس المناسبة طبقا لحالة الجو الخاصة بوجهة السفر .
أما للعلاج الدوائى ، فيتم إعطاء التالى ..
·       أقراص أنتينال ، وهى مطهر معوى ، حيث يتم إعطاء قرص كل 8 ساعات بعد تناول الطعام مباشرة لمدة أسبوع .. وللتغلب على الجراثيم المسببة لحالة الإسهال ، يتم إعطاء أقراص الفلاجيل أو الأمريزول ، بمعدل قرص كل 12 ساعة ، لمدة اسبوع أيضا .
·       وفى حالة عدم ظهور أى علامة للتحسن خلال 48 ساعة ، يتم إضافة مضاد حيوى ، مثل أقراص الأمبسللين 1 جم أو الإيموكس 1 جم ، بمعدل قرص كل 12 ساعة ، لمدة 5 أيام فحسب .

·       أما فى حالة وجود آلام بالبطن ، فلامانع من إستخدام أقراص البسكوبان أو الإسبازموفين ، عند اللزوم فقط لاغير .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق