علاج جفاف الفم منزليا



يعتبر جفاف الفم من الأعراض شائعة الحدوث ، ولاسيما فى شهور الشتاء الباردة ، وهو مجرد عرض فحسب ، وتكمن خطورته فى العوامل المسببة ، أو الأعراض المصاحبة له ، وتعتبر الآثار الجانبية التى تحدثها أنواع معينة من الأدوية ، هى أكثر الاسباب شيوعا ، والتى تؤدى إلى جفاف الفم ، ولعل أهم هذه الأدوية ..
·       الأدوية المضادة للإحتقان : مثل عقار الكونجيستال أو ساين أب .
·       الأدوية المسكنة للألم : مثل البنادول أوالبروفين .
·       الأدوية المدرة للبول : مثل اللازكس .
·       الأدوية الخافضة لضغط الدم المرتفع : مثل بيتالوك أو ديجوكسين .
·       الأدية المضادة للحساسية : مثل فينادون أو اليرجيل .
كذلك تلعب نزلات البرد ، وإلتهابات الجهاز التنفسى العلوى دورا هاما ، بإعتبارها من العوامل الهامة ، التى تؤدى إلى جفاف الفم .. ويعتبر اللعاب المسئول عن ترطيب الفم ، بمثابة المضاد الحيوى والمطهر ، لضمان أمان وسلامة اللثة والأسنان ، وحمايتها من التسوس والإلتهابات .

ويؤدى جفاف الفم إلى الشعور بحرقان شديد فى الحلق ، والذى بدوره يؤثر على الأحبال الصوتية ، مسببا بحة فى الصوت ، لينتقل هذا الجفاف بعد ذلك إلى الأنف ، مسببا جفاف الأنف ، والذى يؤثر لاحقا على التنفس ، ليؤدى إلى ضيق التنفس ، والإصابة بإلتهابات متكررة بالجهاز التنفسى العلوى ، ولاسيما النزلات الشعبية الحادة والمتكررة .
ولعلاج حالات جفاف الفم ، ينبغى إتباع التعليمات التالية ..
·       تناول كميات كبيرة من الماء والسوائل ، ولاسيما الخالية من السكر .
·       تناول العلكة " اللبان " الخالى من السكر ، والذى يحفز الغدد اللعابية على إفراز اللعاب ، وبالتالى ترطيب الفم .
·       تجنب تناول المشروبات المدرة للبول ، والتى تحتوى على الكافيين ، كالشاى والقهوة ، مع الإبتعاد كذلك عن الأطعمة التى تحتوى على الكافيين ، كالشيكولاته الداكنة .
·       الإبتعاد عن الأطعمة الحريفة ، أو ذات المحتوى العالى من الأملاح ، نظرا لأنها تسبب التقرحات فى الفم الجاف .
·       الإبتعاد تماما عن التدخين بنوعيه السلبى والإيجابى .

وختاما .. فى مثل هذه الحالات ، لامانع من الإستخدام الوقائى للأدوية الموضعية المضادة للفطريات ، مثل عقار الكانيستان .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق