علاج حموضة المعدة منزليا



مما لاشك فيه أن الحموضة من المشكلات التى تنتشر بين قطاع عريض من الناس ، وهى ليس مرضا بحد ذاته ، وإنما هى عرضا قد يكون مقدمة لمرض ما ، لكن بالرغم من ذلك تظل الحموضة أمرا مزعجا ومتعبا لمن يشكو منها .
وقديما كان يعتقد أن أحماض المعدة وإنزيماتها الهاضمة هى المسئولة عن هذا الأمر ، لكن أتت الدراسات الحديثة لتدحض صدق هذا الإعتقاد ، حيث أشارت إلى أن المشكلة لاتكمن فى الأحماض التى تفرزها المعدة ، بل فى نوعية الغذاء الذى نتناوله ، ويهبط إلى المعدة .
ومن هذا المنطلق شجع الأطباء على إحداث التوازن بين الأحماض والقلويات فى الوجبات الغذائية ، ويتم ذلك من خلال تناول كميات كبيرة من الخضروات الورقية الداكنة ، وأنواع معينة من الفاكهة ، إلى جانب كميات أقل من اللحوم ، والأطعمة المعلبة أو المحفوظة .
ويمكن علاج حموضة المعدة منزليا .. من خلال المحاور التالية :
·       تناول 2 – 4 لتر من الماء يوميا ، فهذا الأمر من شأنه أن يزيد من معدلات الهضم والإمتصاص ، وبالتالى التقليل من تركيز الأحماض والإنزيمات الهاضمة بالمعدة .
·       تناول الحليب أو منتجات الألبان ، ولاسيما أنها تسهم بدور فعال فى علاج حموضة المعدة ، والوقاية منه .. لكن ينبغى عدم تناول الحليب أو منتجاته مساء ، حيث قد يؤدى إلى تخمره بالمعدة ، ومن ثم الإصابة بالإنتفاخات والمغص .
·       ينصح بإضافة القرنفل أو القليل من اللوز المبشور إلى اللبن ، فهذه المواد تسهم كذلك فى علاج حموضة المعدة بشكل كبير .

كذلك ينبغى تجنب الأطعمة التى تسبب حرقة المعدة ، والتى تشمل :
·       المشروبات التى تحتوى على الكافيين ، مثل القهوة والشاى والصودا .. إلخ .
·       الموالح مثل الليمون والبرتقال والأناناس .
·       الشيكولاته ، إضافة إلى المخبوزات التى تحتوى على نسبة عالية من الدهون أو الزيوت .
·       الأطعمة التى تحتوى على التوابل الحريفة ، أو المقلية فى الزيت .
·       الخل ، البصل ، الطماطم ، الفجل ، الفلفل .

وختاما .. يفضل عدم النوم بعد تناول الطعام مباشرة ، فهذا الأمر من شأنه أن يعمل على زيادة الوقت المستغرق لهضم الطعام ، وبالتالى زيادة تركيز الإنزيمات الهاضمة ، كذلك يلعب التدخين دورا سلبيا فى الإصابة بالحموضة ، ولاسيما فى حالة التدخين مباشرة بعد الإنتهاء من تناول الطعام .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق