أفضل وضعيات النوم الصحية



النوم نعمة كبرى حبانا الله بها ، شأنها شأى نعم أخرى كثيرة لاتعد ولاحصى ، ولايوجد إنسان أو حتى كائن حى يستطيع أن يحيا دون الحصول على قسط كافى من النوم كل فترة زمنية معينة ، ويحتاج الشخص الطبيعى يوميا إلى مايقرب من 6 – 8 ساعات لتجديد نشاطه وإستعادة حيويته ، لكن اللافت فى الأمر أن هناك من تتخطى ساعات نومه الثمانى ساعات ، وبالرغم من ذلك يستيقظ متعبا ومرهقا ، وكأنه لم يغفو من الأساس ، وبالرغم من تعدد أسباب تلك الحالة ، إلا أن الغالبية العظمى تنحصر فى وضع النوم الخاطئ .
ويعتبر النوم على البطن أحد أكثر الأوضاع الخاطئة شيوعا ، وبالرغم من إعتقاد البعض أن تلك الوضعية تساعد جيدا على النوم ، إلا أن العكس هو الصحيح ، فوضعية النوم على البطن تؤدى إلى ضيق التنفس ، وحصول الخلايا على قدر ضئيل من الأكسجين ، ذلك لأن الكتلة العظمية للظهر تمنع القفص الصدرى والضلوع من التمدد ، أو القيام بعمليات الشهيق والزفير المعتادة أثناء النوم بسلاسة ، وبالتالى تكون المحصلة شهيق وزفير غير مكتمل ، والذى يعنى نقص ماتتحصل عليه أنسجة الجسم وخلاياه من أكسجين ، وإستمرارية الشعور بالتعب .
كذلك فإن تلك الوضعية الخاطئة تؤدى إلى إنثناء العمود الفقرى وعدم إستقامته أثناء النوم ، ولاسيما فى فقرات منطقة الرقبة ، مما يسبب أضرارا بالغة للعمود الفقرى ، وخاصة لكبار السن ومرضى إلتهابات المفاصل الروماتيزمية .

وعلى صعيد آخر يعتبر النوم على الظهر ثانى أكثر أوضاع النوم الخاطئة شيوعا ، ويعتبر التنفس عن طريق الفم أحد الآثار السلبية الرئيسية الناجمة عن هذه الوضعية الخاطئة ، ويرجع سبب التنفس عن طريق الفم إلى إسترخاء عضلات الفك السفلى ، والتى تؤدى إلى فتح الفم أثناء النوم على الظهر ، مما يؤدى إلى كثرة التعرض لنزلات البرد والإنفلونزا وإلتهابات الجهاز التنفسى العلوى ، وخصوصا فى فصل الشتاء .. وقد لوحظ أن النوم على الظهر يؤدى كذلك إلى جفاف الفم ، مما يؤدى إلى إستيقاظ الشخص وفمه يحمل رائحة كريهة مزمنة .
ويعتبر النوم على الجانب الأيسر من الأوضاع الغير مرغوبة كذلك ، فالقلب فى هذه الحالة يقع تحت ضغط الرئة اليمنى ، والتى هى أكبر حجما من الرئة اليسرى ، مما يؤدى إلى إختلال جزئى وقتى فى نشاطه المعتاد ، ولاسيما بالنسبة لكبار السن ، أو المصابين بأمراض القلب المزمنة .

وعموما يعتبر النوم على الجانب الأيمن هو الوضع الصحيح والمثالى للنوم ، فالرئة اليسرى كما نعلم تكون أقل حجما ووزنا من اليمنى ، مما يعنى حملا أقل على القلب ، كما أن الكبد يكون فى وضع مستقر وغير معلق ، كما أن المعدة تكون مستقرة دون أى مشاكل تذكر .
هناك 3 تعليقات:
  1. موضوع جميل جدا ومعلومة جديدة شكرا لكم

    ردحذف
  2. النوم علی الجنب الايمن هو ما أوصى به الرسول صلى الله عليه وسلم

    ردحذف
  3. سبحان الله النوم على اليمين افضل وهو ماوصانا به الرسول صلى الله عليه وسلم . الحمد لله على نعمة الاسلام .

    ردحذف