أسباب وعلاج السعال المزمن



يعتبر السعال من الآليات التى ينتهجها الجسم فى حالة إتخاذه وضع دفاعى ضد أى جسم غريب يدخل المجارى التنفسية ، ليحميه من سلسلة من العدوى والإلتهابات ، كذلك فإن السعال قد يكون احيانا بمثابة العرض التحذيرى ، أى مقدمة لسلسلة من الأعراض الأخرى التى تكمل الصورة الإكلينيكية لمرض ما ، وهو أمر شائع جدا ولاسيما فى حالة الأمراض التى تصيب الجهاز التنفسى ، لكن عندما يستمر هذا السعال لفترة زمنية طويلة ( أكثر من 8 أسابيع ) ، فإن هذا يسمى بالسعال المزمن ، والذى يسبب معاناه كبيرة للمريض سواء على الصعيد البدنى والنفسى .. لذا ومن خلال السطور القليلة القادمة نقوم بتسليط الضوء على أهم وأكثر الاسباب شيوعا ، والتى تسبب الإصابة بالسعال المزمن ، إلى جانب التعرض الوجيز لطرق علاجها .
·       التدخين : وهو أكثر الاسباب شيوعا التى تؤدى إلى السعال المزمن ، ويرجع سبب هذا الأمر إلى المركبات الكيميائية الضارة كأول أكسيد الكربون والقطران ، التى تؤدى إلى تهيج الأغشية المخاطية المبطنة للمجارى التنفسية .

·       الرشح الأنفى الإرتجاعى : حيث يتسرب المخاط من الأنف إلى البلعوم ، مما يؤدى إلى تهييج الأعصاب الموجودة فى منطقة البلعوم الأنفى ، وعادة ماتكون تلك الحالة مقرونة بعدوى فيروسية فى الجهاز التنفسى ، وتكون نوبات السعال المسائية أشد من نظيراتها التى تحدث على مدار اليوم .. ويمكن علاج مثل هذه الحالات بإستخدام الأدوية المضادة للإحتقان أو مضادات الهيستامين مثل عقار أليرجيل أو فينادون ، كذلك فإن إستنشاق بخار الماء يعتبر من الوسائل العلاجية المنزلية الفعالة فى هذا الشأن ، كذلك فلا مانع من إستخدام بخاخات الماء المالح لتنظيف الأنف من تلك الإفرازات المهيجة ، ويعتقد البعض أن المضادات الحيوية قد تجدى فى مثل هذه الحالات ، وهو أمر عارى تماما من الصحة .
·       إرتجاع المرئ : حيث تتجه محتويات المعدة إلى المرئ بدلا من الأمعاء الدقيقة ، ويرجع سبب هذا الأمر إلى ضعف عضلة البواب ، التى تعمل كصمام أمان بين المرئ والمعدة ، ولعل أهم أعراضه : الشعور بالحموضة فى المعدة ، التجشؤ ، القئ المتكرر ، السعال المزمن .. ويتم تشخيص الإصابة من خلال عمل الأشعة التشخيصية بعد إبتلاع الباريوم المشع ، ويتم علاجها من خلال عمل منظار لتضييق فتحة الفؤاد .

·       أمراض مزمنة مثل : سرطان الرئة ، الربو الشعبى وأمراض القلب .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق