حمية خاصة لمرضى المعدة والأمعاء



تعتبر أمراض المعدة والأمعاء من الأمراض ذائعة الإنتشار فى العصر الحديث ، ويرجع ذلك إلى إنتشار العادات الغذائية الخاطئة ، فضلا عن التدخين بنوعيه السلبى والإيجابى ، ليمر المريض بمجموعة من الأعراض المتفرقة ، لعل أهمها وأكثرها إنتشارا ، أعراض القئ والإسهال ، وهى العامل المشترك الدائم بين كل أمراض المعدة والأمعاء ، وفى حالة التعرض الدائم لهذين العرضين ، فإن المريض يكون فى خطر التعرض لحالة الجفاف ، نتيجة إنخفاض مايحتويه الجسم من سوائل وأملاح معدنية ، الأمر الذى قد يؤدى إلى مشكلات صحية ، ومضاعفات مرضية خطيرة .
لذا تعتمد تلك الحمية الخاصة فى المقام الأول على تعويض تلك السوائل والأملاح أولا بأول ، حتى لايدخل الجسم فى مرحلة الجفاف ، ويتم ذلك من خلال شرب الماء ، وفق نظام دورى ، فلاينبغى الإنتظار حتى الشعور بالعطش ، بل ينبغى توزيع مرات الشرب على مدار ساعات اليوم ، ليكون إجمالى الحصة اليومية من الماء حوالى 3 لتر على الأقل فى شهور فصل الشتاء ، فى حين ترتفع لتصبح 5 لترات كحد أدنى فى شهور فصل الصيف .

كذلك ينبغى عدم تناول كميات كبيرة من الطعام فى كل وجبة ، إذ يمكن التقليل من محتوى الوجبة ، فى حين يتم تعويض ذلك بزيادة عدد الوجبات ، ونهدف من ذلك عدم إجهاد المعدة أو الأمعاء أثناء القيام بعملية الهضم ، مع مراعاة أن تكون الوجبة ذات محتوى متوازن من البروتينات كاللحوم والأسماك ، والكربوهيدرات كالأرز والخبز وخلافه ، إلى جانب الفيتامينات والأملاح المعدنية الموجودة فى الفاكهة والخضروات الطازجة ، ولاسيما الأنواع القليلة المحتوى من الألياف الغذائية ، القابلة للذوبان فى الماء .
وعلى جانب آخر .. ينصح بالإبتعاد عن تناول الأطعمة والمشروبات التالية :
·       الحليب ومشتقاته ، حيث يحتوى على سكر اللاكتوز ، وهو من السكريات المعقدة صعبة الإمتصاص ، كما تؤدى فى مثل هذه الحالات إلى تخمرها ، وتصاعد الغازات التى تؤدى إلى الإصابة بالإنتفاخ .
·       القهوة والمشروبات الغازية التى تحتوى على الصودا .
·       الخضروات والفاكهة ذات المحتوى العالى من الألياف الغذائية ، حتى لاتسبب عسر الهضم .

·       الأطعمة الدسمة ذات المحتوى العالى من الدهون أو التوابل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق