حمية خاصة للإقلاع عن التدخين



لاشك أن المدخنين يمثلون نسبة كبيرة من البشر ، لكن ومع إنتشار وسائل التوعية للأضرار التى يسبها التدخين ، فإن تلك النسبة قد تراجعت بشكل ملحوظ ، لكن يمكننا القول أن هناك نسبة كبيرة لاتزال ترغب فى الإقلاع عن التدخين ، لكنها للأسف تواجه صعوبات وإحباطات تجعلها تكلل تلك الجهود بالفشل ، لذا ومن خلال السطور القليلة القادمة ، سنقوم بإلقاء الضوء على بعض الأطعمة ، والتى من شأنها أن تساعدك فى الإقلاع عن التدخين ، كما سنلقى الضوء على بعض الأطعمة التى ينصح بعدم تناولها اثناء فترة الإقلاع عن التدخين ، لكن قبل ذلك لابد أن ننوه ، إلى أن العزيمة والرغبة الشخصية هى أساس النجاح .
يعتبر الشوفان من الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية ، كما اثبت نجاحا منقطع النظير ، فى التخفيف من أعراض إنسحاب النيكوتين من الجسم ، التى يمر بها الشخص المدخن ، حينما يقرر الإقلاع عن التدخين ، ومن المثير فى الأمر ، أن الشوفان إستخدمه الصينيون قديما فى علاج حالات الإدمان على الأفيون ، ويرجع سبب تلك الخاصية المدهشة التى يتمتع بها الشوفان ، إلى إحتوائه على مركبات فعالة ، تقوم بتثبيط المراكز المخية الحسية ، وبالتالى فقدان الرغبة فى التدخين .

وعموما ينصح بتناول الأطعمة القلوية ، مثل السبانخ والفاصوليا والتين ومنتجات الألبان ، فهذه الأطعمة تجعل السجائر ذات طعم ورائحة غير مقبول ، كذلك فإنها تستحث الجسم على التخلص من النيكوتين أولا بأول ، الأمر الذى يعنى الحفاظ على مستوى النيكوتين بالدم إلى أقل حد ممكن بطريقة ثابتة تماما ، مما يسهل الإستغناء عن السيجارة دون وجود أى أعراض إنسحابية .. ولنفس السبب ، ينصح بالإبتعاد فى تلك الفترة ، عن الأطعمة الحمضية ، والتى تشمل : اللحوم بأنواعها ، البيض ، القهوة ، الفول السودانى ، الخوخ ، البرقوق .

وللتخلص من أى آثار لمادة النيكوتين داخل الجسم ، ينصح بتناول الموز ، نظرا لإحتوائه على كميات كبيرة من فيتامين ( ب ) .. كذلك ينبغى التركيز على تناول الطماطم ، حيث أنه قد لوحظ أن الإكثار من تناول الطماطم ، يدفع الشخص إلى النفور من تدخين السجائر ، وبالرغم من أن السبب العلمى لذلك الأمر غير واضح ، إلا أن البعض أرجع سبب ذلك إلى أن الطماطم تحتوى على مركبات كيميائية تشبه إلى حد كبير تلك التى توجد فى السجائر ، لكن على نحو غير ضار ، ولاسيما أن الطماطم ، تنتمى إلى نفس عائلة نبات الطباق ، الذى يصنع منه التبغ .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق