فوائد السدر الصحية بالتفصيل



يعتبر شجر السدر من أشهر الأشجار الموجودة فى مجتمعاتنا العربية ، ولاسيما أنها ذكرت فى القرآن الكريم ، بإعتبارها أحد أشجار الجنة ، وتسمى ثمارها بإسم " النبق " ، وهى ثمار حلوة الطعم ذات فوائد صحية وعلاجية متعددة .
ويحتوى السدر على عدد من المواد فالعالة مثل مادة " الأيمودين " وهى مادة ذات تأثير مطهر ، وقاتل للجراثيم والميكروبات ، بالإضافة إلى إحتوائها على عدد من المواد والمركبات الفعالة ، مثل : الفلافون ، المواد الرتنجية ، الألياف ، المواد البروتينية والكربوهيدراتية ، الأحماض العضوية ، إلى جانب بعض الأملاح المعدنية كالحديد والكالسيوم والفوسفور ، وبعض الفيتامينات الهامة للجسم ، مثل فيتامينات ( ب & جـ & ك ) .
وتتميز ثمار شجرة السدر " النبق " ، بأنها تنظف المعدة ، وتنقى الدم ، كما أنها من الأطعمة الفعالة التى تقى من الإصابة بالإرهاق ، وذلك من خلال تنشيط الجسم ، وإعادة الحيوية له .
أما أوراق شجرة السدر ، فيمكن طحنها وسحقها وإستخدامها كمطهر ومنظف للجسم عموما ، وللشعر بوجه خاص ، حيث أن نقع الشعر فى مستخلص أوراق شجر السدر ، يجعله لامعا وبراقا ، ويحميه من التقصف والآثار الضارة الأخرى ، كذلك يمكن إستخدام تلك الأوراق بصورة موضعية فى علاج آلام المفاصل أو تورمها ، ولاسيما فى حالات الإلتهابات الروماتيزمية المزمنة .

كذلك فإن الجذور يمكن إستخدامها فى علاج الحمى ، حيث تقوم بخفض درجة الحرارة خلال وقت وجيز ، كما تستخدم فى العديد من الأغراض الطبية والعلاجية الأخرى ، لعل أهمها : إلتهاب الحلق ، إلتهاب القصبة الهوائية ، الدوسنتاريا ، الديدان الحلقية ، إضطرابات المعدة ، النزلات المعوية .
وعموما يمكن إجمال أهم طرق الإستخدامات العلاجية للسدر كما يلى ..
·       علاج الكسور : حيث يتم إستخدامه بصورة موضعية على مكان الكسر .
·       إنتفاخ البطن : وخصوصا فى الأطفال ، ويتم إستخدامه فى تلك الحالة بصورة موضعية كذلك .
·       علاج السعال & الحموضة : وذلك من خلال إضافة الكمون والماء إليه ، حيث يتم غلى الخليط ، وتصفيته وتحليته بالعسل الأبيض .
·       علاج لدغات الثعابين والعقارب : حيث يتم إستخدامه بصورة موضعية ، بعد إضافة القليل من الخل إليه .

·       علاج رائحة الفم الكريهة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق