أهم الأطعمة التى تحد من الشهية



مما لاشك فيه أن السمنة هى مرض العصر ، والتى يرجع سببها فى المقام الأول إلى إنتشار العادات الغذائية الخاطئة ، إلى جانب أسلوب الحياة الذى يميل إلى قلة الحركة ، والإبتعاد عن ممارسة التمرينات الرياضية ، ولأن التداعيات التى تسببها السمنة عادة ماتكون خطيرة نوعا ما ، لذا يحاول المصابون بالسمنة علاج الأمر ، مما يستلزم فى المقام الأول ، إتباع حمية غذائية ، تهدف إلى تقليل كميات الطعام ، أملا فى عودة الوزن إلى مستوياته الطبيعية .
وهنا يكمن التحدى فى إخماد الشعور الدائم والمستمر بالجوع ، ليلجأ قطاع عريض من الناس إلى العقاقير والأدوية التى تحد من الشهية نحو الطعام ، لتبدأ معها سلسلة من الأعراض الجانبية والمضاعفات الخطيرة .. لذا ومن خلال السطور القليلة القادمة ، سنلقى الضوء على أهم الأطعمة والمنتجات الطبيعية التى تحد من الشهية نحو الطعام ، بكفاءة لاتختلف كثيرا عن هذه العقاقير المصنعة ، مع ضمان عدم وجود أى مشكلات صحية أو أعراض جانبية خطيرة .
·       الماء : وهو من أكثر الطرق الطبيعية فعالية لإخماد الشعور بالجوع ، والحد من الشهية نحو الطعام ، كما يتميز أنه لايوجد به أى سعرات حرارية على الإطلاق ، الأمر الذى يجعل منه الخيار رقم واحد فى مثل هذه المواقف ، لذا ينصح بشرب الماء قبل تناول الطعام .
·       القهوة : للقهوة فوائد صحية كثيرة ، منها السيطرة على الشعور بالجوع ، لكن ينبغى التنبيه بضرورة تناول القهوة بإعتدال ، وعدم الإفراط فيها ، حتى لاتحدث أى تأثيرات جانبية .

·       سلاطة الخضروات : ينصح دائما عند الشروع فى تناول أى وجبة ، بالبدء بتناول طبق من سلاطة الخضروات الطازجة ، نظرا لإحتواء هذا الطبق على الكثير من الفيتامينات والأملاح المعدنية ، إلى جانب العناصر المغذية الأخرى ، والذى يقابله محتوى قليل من السعرات الحرارية ، وفوق هذا وذاك فإن أغلب الخضروات تحتوى على كميات كبيرة من الألياف الغذائية ، والتى تعطى الشعور بالإمتلاء والشبع المبكر .
·       التفاح : وهو أحد أكثر الفواكه إحتواء على مادة البكتين ، تلك المادة التى تحد من الشهية خلال وقت أقصر نسبيا .
·       جوز الهند : ويحتوى على نسبة عالية من الأحماض الدهنية المشبعة ، مما تثبط من الشهية نحو الطعام خلال وقت وجيز ، ولمدة طويلة .

·       الشوفان : وهو وجبة متكاملة فى حد ذاتها ، ويحتوى على نسبة عالية من الكربوهيدرات المعقدة والالياف الغير ذائبة ، مما يعنى أنها تحتاج إلى وقت أطول نسبيا لهضمها بصورة تامة ، وبالتالى الشعور بالشبع لفترات طويلة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق