علاج النقرس ماهو النقرس



ينشأ مرض النقرس نتيجة لترسب أملاح اليوريا على المفاصل ، ليؤدى إلى تورمها وإحمرارها ، ليشكو المريض من آلام مبرحة ، وعدم القدرة على تحريك المفاصل المتضررة .. وتترسب أملاح اليوريا على المفاصل نتيجة للإفراط فى تناول البروتينات ، ولاسيما البروتينات الحيوانية كاللحوم الحمراء ، أو نتيجة لوجود قصور فى وظائف الكلى ، بحيث تعجز عن طرد أملاح اليوريا بصفة دورية مستمرة ، مما يؤدى إلى تراكمها داخل الجسم ، وترسبها على المفاصل ، ليظهر المرض فى صورته الإكلينيكية المعروفة .
ويعانى مريض النقرس بصورة رئيسية من الشعور بآلام حادة ومفاجئة ، لدرجة قد تدفع المريض إلى الإستيقاظ من النوم لشدة الألم ، كذلك قد يكون المفصل المتضرر مصابا بالتورم والإنتفاخ ، إلى جانب الحرارة التى تتصاعد منه عند لمسه ومقارنته بالأنسجة المحيطة ، ويلاحظ كذلك تغير لون الجلد عن لونه الطبيعى ، ليكون مائلا للإحمرار فى أغلب الحالات ، لكنه قد يميل إلى اللون البنفسجى فى حالات أخرى .
وقد لاحظ الأطباء أن نوبات آلام النقرس عادة ماتصيب مفصلا واحد ، لكنها أيضا لاتكون فى الغالب موجهة نحو مفصل بعينه ، حيث تتغير المفاصل المصابة من نوبة لأخرى ، وعموما تظل أكثر المفاصل عرضة لنوبات النقرس هى : مفاصل الرسغ والأصابع والكوع فى الاطراف العلوية & مفاصل الإبهام الكبير والركبة والكاحل فى الأطراف السفلية .

ولتأكيد تشخيص الإصابة ، لايتم الإكتفاء بالصورة المرضية السابق ذكرها ، إذ لابد من عمل قياس لحمض اليوريك بالدم ، وفى حالة إرتفاعه ، يتم تأكيد تشخيص الإصابة بالنقرس ، ليتم التعامل مع الحالة طبيا وفقا لتلك المعطيات .
ولعلاج مثل هذه الحالات ، ينبغى فى البداية إعطاء أدوية مسكنة ومضادة للإلتهاب ، وذلك لتقليل التورم ومايصاحبه من آلام ، حيث يتم إعطاء أقراص البنادول أو الديكلوفين ، بمعدل قرص كل 12 ساعة لمدة أسبوع ، وفى الحالات الشديدة يتم تعديل الجرعة لتصبح كل 8 ساعات بدلا من 12 ساعة .. مع الحرص على الراحة قدر المستطاع ، وعدم إجهاد المفصل المتورم .
ويأتى بعد ذلك تحديد العامل المسبب للنقرس ، والذى يتلخص غالبا فى الإفراط فى تناول الأطعمة ذات المحتوى العالى من البروتينات ، لذا لابد من التقليل قدر المستطاع فى هذه الأنواع من الأطعمة ، مع عمل تحليل دورى لمتابعة نسبة حمض اليوريك فى الدم .

أما العلاج الدوائى فيكون غالبا فى صورة حبيبات فوارة ، حيث تقوم هذه الحبيبات بمعادلة تاثير حمض اليوريك ، ومنع ترسبه على مفاصل الجسم ، ويتم إعطاء فوار " زيليوريك " أو " يوروسولفين " بمعدل كيس على نصف كوب ماء ، كل 12 ساعة ، ولمدة أسبوع على الاقل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق