معالم ستوكهولم السياحية

السياحة في  ستوكهولم 


تقع مدينة ستوكهولم فوق مجموعة من الجزر وأشباه الجزر مما جعل الكثيرون يطلقون عليها "فينيسيا الشمال" يوجد بالعاصمة السويديه ثلاثة مواقع تم إضافتها لقائمة اليونسكو للتراث العالمي هي :بركا و ودروتنينغولم و مقبرة الغابة .

بالإضافة إلى ذلك فهناك العديد من مناطق الجذب السياحي مثل المتاحف و المسارح والمعارض و معهد نوبل التي يمكن الوصول إليها عبر شبكة مواصلات ذات كفاءة عالية كما أن مدينة ستوكهولم من المدن التي تشجع على السير أو استخدام وسائل التنقل صديقة البيئة لذلك توجد أيضاً شبكات واسعة لراكبي الدراجات تغطي أغلب الأماكن.

معالم سياحية في ستوكهولم


- جاملا ستان (المدينة القديمة)


جاملا ستان هي قلب ستوكهولم النابض الذي يرجع عمره إلى عام 1200 م و المتلئ بالأثار و المعالم السياحية و الثقافية التي يجب أن يزورها أي سائح يقدم إلى السويد.

شوارع المدينة الضيقة ،اللوحات الفنية الغريبة ،الجداريات الغامضة وواجهات المباني كل هذا يحمل لون و عبق القرون الوسطى الذي يذوب فيه السياح بحثاً عن هدايا تذكارية في أسواق جاملا ستان أو زيارة لسوق عيد الميلاد (جولماركناد) الذي يعتبر قصة إسطورية في حد ذاته.

- القصر الملكي


زيارة القصر الملكي في ستوكهولم بمثابة يوم من التنزه الشامل بين عدة مزارات سياحية ويقع القصر الملكي على أحد الضفاف المائية على حافة جاملاستان ويعد واحداً من أكبر القصور في أوروبا حيث يتضمن أكثر من600 غرفة وأكثر من خمسة متاحف يرجع تاريخها إلى القرن الثامن عشر .

توجد بعض الأثار الفريدة التي يتوجب رؤيتها عند زيارة القصر الملكي مثل العرش الفضي للملكة كريستينا ومتحف "التيجان الثلاثه" ومستودع الأسلحة التابع للقصر بالإضافة إلى مراسم تغيير الحرس.

- متحف فاسا


في حادثة سابقة لغرق السفينة الشهيرة "تايتنك" وقعت أحداث مشابهة عندما غرقت إحدى سفن الأسطول "الإمبراطوري السويدي" والتي كانت تعد فخر الأسطول وتلقب بالتحفة أو فاستا اثناء رحلتها في 1628م .

جرت عملية إنقاذ موسعة للحطام في عام 1961 م حيث تم إنقاذ 95% من الهيكل الأصلي للسفينة فاستا لتصبح اليوم واحدة من أقوى نقاط الجذب السياحي حيث يقصدها أكثر من مليون شخص سنويا .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق