علاج الإكزيما عند الأطفال



تعتبر الإكزيما من الأمراض الموجودة منذ القدم ، إلا أنه قد لوحظ أن حالات الإكزيما فى الأطفال ، بدأت فى التزايد بصورة كبيرة مؤخرا فى العصر الحديث ، وذلك على الرغم من التقدم العلمى والطبى المذهل .. كذلك على الرغم من عدم قدرة العلم على تحديد السبب الرئيسى للإصابة بالإكزيما ، إلا أن أغلب الدراسات الحديثة تشير إلى أنه مرض وراثى ، ينتقل من خلال الجينات ، حيث تحدث ردود أفعال غير طبيعية ، مصدرها الجهاز المناعى للجسم ، تجاه عوامل معينة ذات تأثير تحفيزى ، لتسبب مجموعة من الأعراض كالهرش والحكة وتهيج الجلد بوجه عام .
ولعلاج حالات الإكزيما ينبغى إتباع التالى ..
·       يتكون العلاج الدوائى من الكورتيزون الموضعى ، بهدف القضاء على الإلتهابات الموجودة ، ولامانع من إستخدام بعض الكريمات والمراهم المرطبة ، التى تستخدم لترطيب الجلد ، والقضاء على الهرش والحكة .

·       يلاحظ أن الأطفال المصابين بالإكزيما ، عادة ماتكون لديهم مشكلات خاصة بالنوم ، فعند نوم الطفل عادة مايحدث دفء وسخونة للجلد ، والتى بدورها تستثير الحكة والهرش لديه ، لذا يفضل أن تكون غرفة الطفل مريض الإكزيما باردة ، وجيدة التهوية ، على أن تكون الأغطية وملاءات السرير مصنوعة من القطن الخالص ، مع تجنب المنسوجات المصنوعة من الصوف أو الألياف الصناعية المختلفة .
·       يفضل قدر الإمكان الإبتعاد عن إستخدام الصابون والمنظفات التقليدية ، حيث تسبب إثارة الجلد لدى الأطفال المصابين بالإكزيما ، ويفضل فى ذات الوقت إستخدام المنتجات والمستحضرات المصنوعة خصيصا لمثل هذه الحالات .
·       يلاحظ أن مرضى الإكزيما عادة مايعانون من الحساسية تجاه أنواع معينة من الطعام كمنتجات الألبان أو السمك أو حتى الشيكولاته .. إلخ ، ويكمن التحدى هنا فى تحديد العامل الغذائى المسبب للحساسية ، ومن ثم إبعاد الطفل عنه ، حتى لاتتدهور الحالة .

·       ينصح بالإكثار من شرب الماء ، وتناول الخضروات والفواكه الطازجه ، مع الإبتعاد عن الأغذية المعلبة أو المحفوظة ، وتجنب الأطعمة ذات المحتوى العالى من الملح أو البهارات كيلا تزداد الحالة سوءا .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق