أسباب تساقط الشعر

تعرف علي اسباب تساقط الشعر 




يعتبر تساقط الشعر بصورة يومية أمرا فسيولوجيا طبيعى يحدث لكل الناس ، إذ تشير الإحصائيات الطبية إلى أن الشخص البالغ يفقد بشكل طبيعى مايقرب من 150 شعرة بصورة يومية ، لكن فى حالة تخطى سقوط الشعر لهذا المعدل ، فإن الأمر ينتقل إلى المرحلة المرضية ، والتى تعنى وجود خلل ما أو مشكلة صحية بالجسم تؤدى إلى هذا الأمر ، ومن خلال السطور القليلة القادمة نقوم بتسليط الضوء على أهم الأسباب التى تؤدى إلى تساقط الشعر .
·       الخلل الهرمونى : ويتمثل فى حالات الحمل والرضاعة ، ويرجع سببه إلى زيادة نسبة هرمونى الإستروجين والبروجيسترون بالجسم ، الأمر الذى يؤدى إلى ضعف بصيلات الشعر ، وبالتالى سهولة تساقطه .
·       سوء التغذية والأنيميا : حيث تؤدى الأنيميا إلى نقص مادة الكيراتين إلى جانب المعادن الأخرى كالزنك والحديد ، والذى يؤدى إلى سهولة تقصف الشعر وتساقطه بمعدل مبالغ فيه .
·       حالات الحمى الشديدة التى تتخطى 39 درجة سيليزية : وعادة مايكون أمر مؤقت ينتهى بإنتهاء الحمى والشفاء منها ، ليعود كل شئ إلى أصله كما كان .

·       وجود خلل فى نشاط الغدة الدرقية : سواء كان هناك نقص أو زيادة فى إفراز الغدة الدرقية لهرمون الثيروكسين ، فإن المصاب عادة مايشكو من تساقط للشعر بصورة مبالغ فيها ، ويكون العلاج المباشر فى مثل هذه الحالات بعلاج حالة الخلل الهرمونى من خلال جرعات تعويضية من هذا الهرمون .
·       بعض أنواع من الأدوية : مثل أقراص منع الحمل ، الأدوية المعالجة للأورام السرطانية الخبيثة ، مضادات التجلط ، مضادات الإكتئاب ، بعض أدوية علاج إرتفاع ضغط الدم .. كل هذه الأدوية قد تسبب تساقط للشعر فى بعض الحالات ، لكن عموما يمكن التحكم فى هذا الأمر من خلال تعديل جرعة العلاج وفق متطلبات الجسم .
·       الإصابة بمرض الثعلبة : حيث يعانى المريض من بقع دائرية متفرقة خالية من الشعر ، وقد تكون أحيانا مغطاة بقشور بيضاء اللون .. كذلك قد تكون الثعلبة جزئية كما ذكرنا ، وقد تمتد لتشمل طبقة الرأس بأكملها فى أحيان أخرى .

وعموما أيا كان العامل المسبب ، فإن العلاج يرتبط إرتباطا وثيقا بحصر وإيجاد ذلك العامل ، والعمل على علاجه بطريقة منهجية بحتة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق