أسباب كثرة التبول



مما لاشك فيه أن عملية التبول من العمليات الحيوية الضرورية التى يقوم بها الجسم وفق معدل وإيقاع منتظم ، وأى خلل فى هذا الإيقاع يعد أمرا غير طبيعى ، لابد من البحث عن أسبابه ومحاولة علاجه ، فالمسألة ليست فى كثرة التبول فحسب ، وإنما فى الحالات المرضية التى قد يكون التبول أحد أعراضها ، ومن خلال السطور القليلة القادمة ، نقوم بتسليط الضوء على أهم الأسباب التى تؤدى إلى كثرة التبول ..
·       الإصابة بمرض السكر : وهو أكثر الأسباب شيوعا التى تؤدى إلى كثرة عدد مرات التبول ، ويرجع سبب ذلك الأمر إلى إرتفاع نسبة الجلوكوز بالدم ، مما يستحث الكليتين لتزيد من معدل نشاطها الحيوى فى محاولة منها لإخراج هذا الجلوكوز الزائد عن طريق البول .
·       سرطان المثانة : ويعانى المريض من زيادة فى معدل مرات التبول ، مع ملاحظة أن الرغبة فى التبول تباغته فجاة دون مقدمات وبشدة ، ويكون هناك ألم معتاد مصاحب للتبول ، وغالبا مايلاحظ المريض نزول بعض قطرات من الدم أثناء أو قبل أو حتى بعد التبول .
·       إلتهاب المثانة : ويحدث نتيجة لتراكم البول ، أو زيادة نسبة الأملاح والخلايا الصديدية فى البول ، ويعانى المريض من الشعور بالحرقان أثناء التبول ، وينبغى إجراء تحليل صورة بول كاملة للوقوف على مدى شدة الحالة .

·       تناول مدرات البول : والتى تشتمل على بعض المشروبات كالشاى والقهوة وما إلى ذلك ، كذلك فإن هناك بعض العقاقير ، والتى تسبب زيادة فى إدرار البول ، لعل أهمها عقار اللازكس الذى يستخدم لعلاج إرتفاع ضغط الدم .
·       تضخم البروستاتا لدى الذكور : وتحدث عادة مع التقدم فى العمر ، حيث تتضخم البروستاتا ، والتى تقع بالقرب من مجرى البول ، فتضغط عليه وعلى الأعصاب المحيطة ، لتجعلك تشعر برغبة مستمرة فى التبول .
·       سرطان البروستاتا لدى الذكور : ويحدث عادة نتيجة لتضخم البروستاتا ، ويكون غالبا ورم حميد ، إلا أنه فى حالات قليلة نادرة قد يكون ورما خبيثا .

·       إلتهاب قناة مجرى البول : ويشبه إلى حد ما نفس الصورة المرضية لإلتهاب المثانة ، ويكون مصحوبا بزيادة تراكم الأملاح والكريستالات كالأوكسالات أو الفوسفات أو الكالسيوم ، والتى قد تتجمع مع بعضها لتكون الحصوات ، ولاسيما فى منطقة الحالب مسببة مايعرف بالمغص الكلوى .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق