أجمل المعالم سياحية في تولوز

جولة في  المعالم سياحية في تولوز 


تقع مدينة تولوز في جنوب غرب فرنسا بالقرب من الحدود الأسبانية وتشتهر المدينة بإسم "المدينة الوردية" نظراً لللون الوردي الذي ينعكس عن شروق الشمس و عند غروبها من بيوت المدينة المبنية بالطوب الذي له نفس اللون.

تتميز تولوز بمناخها الدافئ شتاءًا الحار نسبيا في فصل الصيف كما تعرف بأنها إحدى المدن الصناعية الكبرى في فرنسا ولسكانها المحليين لهجة خاصة في تحدث اللغة الفرنسية يألفها السياح والغرباء لبطئها وسهولة فهمها بالإضافة إلى ترحيبهم بالأجانبي وحميميتهم مع الغرباء.



معالم سياحية في تولوز :-

- كاتدرائية سانت سيرنيه


بنيت كاتدرائية سانت سيرنيه في الفترة ما بين القرنين الحادي عشر إلى الثالث عشر الميلادي من الطوب الأحمر الذي تشتهر به بنايات تولوز وكانت تعد إحدى الكنائس العظيمة على طريق الحج في العصور الوسطى وتعد الكاتدرائية رمزاً فنياً كبيراً لذلك تم ضمها إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي.


-دير اليعقوبيين 


تأسس دير اليعقوبيين في القرن الثالث عشر الميلادي وهو يمثل نموذجاً حياً للعمارة القوطية الجنوبية وتم البناء بالكامل من الطوب الأحمر الشهير في تولوز وله برج مماثل لبرج كاتدرائية سانت سيرنيه.

كما يوجد بجانب الدير كنيسة صغيرة مخصصة للقديس أنتونين وتزينها سلسلة من اللوحات الجدارية من القرن الرابع عشر كما تمتلك الكنيسة أيضا قطع أثرية من أما المنطقة الأكثر هدوءا في الدير فهو فضاء الدير ذو التقوسات التي تم إنشاؤها في 1307.


- قناة دو ميدي


شقت قناة دوميدي لتربط بين المحيط الأطلنطي و البحر المتوسط بطول 240 متر في عام 1667 م وأستغرقت هذه العملية الشاقة في ذلك الوقت عشر سنوات ونحو 1200 عامل.

والأن تحظى ضفاف القناة بشعبية كبيرة بين سكان تولوز و السائحين الذين يجدون فيها مكانا رائعا للنزهات و التمشية أو ركوب الدراجات الهوائية.


- متحف سانت-ريمون: متحف الآثار


في مواجهة كاتدرائية سانت سيرنيه يوجد متحف سانت ريمون الذي يضم مجموعة رائعة من الإكتشافات الأثرية ويحتل المتحف أحد المباني التاريخية الذي كان يستخدم في القرون الوسطى كجامعة علمية.

تغطي مجموعة الاكتشافات الأثرية في متحف سانت سيرنيه فترة تاريخية طويلة تبدأ من فترة ما قبل التاريخ الإضافة إلى آثار من العصر الروماني و "العصور الوسطى" .

ملحق بالمتحف حديقة مزروعة بأشجار الزيتون والكروم، وأشجار السرو، تهدف إلى استحضار مشهد روماني كلاسيكي. و يوجد بالحديقة مقهى مع شرفات للجلوس حيث يمكن للزائرين الاستمتاع بالمشروبات الباردة المنعشة أو القهوة أو الوجبات الخفيفة. 






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق