السياحة في مملكة النور



يقع قسم لا بأس به من شمال النرويج داخل الدائرة القطبية الشمالية (مملكة النور) مما يوفر لها مناسبتين من أهم و أشهر مناسبات الجذب السياحي العالمي.

المناسبة الأولى :هي شروق الشمس في منتصف الليل تماماً مما يمثل تجربة سياحية مثيرة للإعجاب ونادرة الحدوث والمناسبة الأخرى هي تواصل النهار فعلياً لعدة أيام دون حدوث غروب للشمس مع حدوث ظاهرة الشفق القطبي الذي يظهر في صورة حزم ضوئية تضرب السماء على ارتفاع 40-620 ميلاً مع لوحات بديعة لقوس قزح.


- شمس منتصف الليل 


في خلال فصل الصيف في النرويج لا تغرب الشمس شمال الدائرة القطبية ابداً وتظل مرئية للعيان لمدة شهرين كاملين .

شروق الشمس طوال اليوم يعطي زوار مملكة النور طافة قصوى لممارسة العديد من الأنشطة المحببة و المفضلة في مثل هذه الأماكن مثل الذهاب في رحلات بالقوارب إلى قرى الصيد القريبة أو التفرغ لمتابعة الحيتان و الكائنات البحرية الأخرى بينما يفضل البعض الأخر الذهاب في رحلات استكشاف للطيور و الحيوانات الأخرى ومراقبة ردود فعلها على بقاء الشمس ساطعة طوال اليوم.

كما يوجد العديد من الأنشطة الإجتماعية التي يمكن القيام بها في هذا النهار الطويل الذي لا يهاجمه الليل مطلقاً في مملكة الضوء مثل التنقل بين المقاهي والمتاجر والمطاعم التي تقدم مختلف الأسعار بما في ذلك المأكولات البحرية المحلية الرائعة. 

أما السكان المحليون في شمال النرويج فهم ودودون لأقصى درجة مع الغرباء ويسعدون بمصادقة الزوار الذين يحترمون البيئة ويحافظون عليها ولحسن الحظ فالجميع تقريبا يتحدث الإنجليزية لذلك سيكون من الممتع أن تستمع لتجاربهم مع شمس منتصف الليل و المواقف الطريفة التي شاهدوها من السياح على مدى وقت طويل.


أنشطة متنوعة للإستمتاع بشمس منتصف الليل


هناك العديد من الأنشطة البرية والساحلية التي يمكن القيام بها في منطقة الدائرة القطبية الشمالية في النرويج مثل التجديف والسباحة، والتخييم، وركوب الدراجات، والمشي، وصيد الأسماك والجولف وزيارة المضايق وكلها طرق مذهلة لمتابعة شمس منتصف الليل في الشمال .

مهرجانات ومراسم الإحتفال بشروق شمس منتصف الليل


تقام على هامش هذه الظاهرة الكونية الفريدة في مملكة النور في النرويج العديد من الفاعليات و الأنشطة و المراسم الخاصة التي تمثل مناسبات سياحية مميزة مثل المارثون ومهرجان فنون النرويج الذي يقام منذ عام 1965 م وكلا هاتين المناسبتين تجريان في شهر يونيو من كل عام .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق