الريفيرا الفرنسية :سياحة الرفاهية



الريفيرا الفرنسية أو كما يطلقون عليها ساحل الآزور هي منطقة الأغنياء و المشهورين و كل الباحثين عن الرفاهية المطلقة فهي ليست مزارا سياحيا يحمل معالم وأماكن للسياحة والترفيه فقط ولكنها تحمل قبل ذلك سمعة و شهرة عالمية جعلت مجرد زيارتها هدفا في حد ذاته .

وبالإضافة إلى شهرتها العالمية تضم الريفيرا الفرنسية العديد من الأماكن و المقاصد السياحية الخرافية و كذلك عددا من المناسبات السياحية العالمية مثل مهرجان كان السينمائي و سباق الجائزة الكبرى في موناكو.

أهم المقاصد السياحية في الريفيرا الفرنسية :

- دي إيليس 
دي إيليس هو اسم يطلق على ثلاثة جزر برية تقع قبالة سواحل الريفيرا وأحيانا يطلق عليها أيضا اسم "الجزر الذهبية" .

وهذه الجزر الثلاث هي بوركويروليس،وميناء كروس و جزيرة ليفانت وتعتبر الجزيرة الداخلية "كروس" بمثابة حديقة كبيرة بينما أربعة أخماس جزيرة بوركويروليس تم شراؤها من قبل الدولة بغرض الحفاظ عليها كجزيرة برية .

يمكن لزائري مجموعة إيليس الإستمتاع برؤية بعض القلاع القديمة بالإضافة إلى النشاطات السياحية التقليدية في هذه المنطقةو كذلك ركوب الدراجات و المشي.

- إيز

إيز هي قرية القرون الوسطى المحصنة والتي تقبع فوق 430 مترا فوق سطح البحر حيث تطل فيلاتها الجميلة على البحر المتوسط في مشاهد هي الأروع على مستوى العالم .
تعرف مدينة إيز بأنها مدينة رقيقة وساحرة كما توجد بها بعض المزارات السياحية القديمة مثل "قلعة الحديقة المحصنة " وجاليمارد و فراجونارد .

- كورنيش إيستريل 

يعرف أيضا باسم كورنيش الساحل الذهبي ويبلغ طوله حوالي 20 ميلا و يقصده الزائرون ليس فقط لكونه طريقا مثيرا بمنعطفاته الخطيرة ولكن أيضا للإستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة التي يشكلها الساحل الصخري و الجبال الحمراء ويعد كزرنيش إيستريل واحدا من أعلى طرق القيادة في أوروبا.

- مدينة كان 

كانت المدينة الفرنسية الصغيرة كان حتى القرن التاسع عشر مدينة صيد صغيرة لكنها الأن و في شهر مايو من كل عام تصبح اشهر مدن العالم حين تستقبل أحد أشهر مهرجانات السينما العالمية الذي سمي باسمها "مهرجان كان السينمائي" .

تستقبل مدينة كان في شهر مايو ألاف السياح الذين يفدون غلى المدينة خصصيا لرؤية مشاهير نجوم السينما على البساط الأحمر الذي صار بدوره علامة مميزة في تاريخ مهراجات السينما .

وبالإضافة إلى ما تضمه المدينة من فنادق رائعة ومطاعم لا تنافس فإنها أيضا تضم بعض أكبر محلات التصميم في العالم مثل غوتشي و شانيل و ديور.

- انتيب 

تقع مدينة عنتيب بين مديني نيس وكان وقد استخدمت في عهد اليونانيين كميناء تجاري فترة طويلة لذلك سيجد الزائرون فيها الكثير من الأثار التي تدل علي هذه الفترات القديمة 
ورغم قدم المدينة إلا أنها تعتبر ثاني أكبر الكدن في الريفيرا الفرنسية وتمتلك واحدا من أرقى المرافئ البحرية في ساحل البحر المتوسط كما تضم بالإضافة إلى ذلك متحف أعمال الفنان العالمي بابلو بيكاسو .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق