أجمل 5 معالم سياحية في أشبيلية


مثل كل المدن الكبيرة في أوروبا تحتفظ أشبيلية بحظها من المعالم السياحية التي يجب أن تزورها ولكن المدينة هنا تختلف قليلا فهي مزيج من عصارة حضارات مختلفة .
-        ماريا لويزا بارك
حديقة ماريا لويزا هي الحديقة الأساسية في أشبيلية وتمتد على طول نهر الوادي الكبير بالقرب من وسط المدينة.
معظم الحديقة كانت في الأصل جزءا من حدائق قصر "سان تيلمو" وتم التبرع بها إلى المدينة في عام 1893م .
تشتهر الحديقة بوجود مجموعة  كبيرة من الطيور، والتي تشمل الحمائم والبجع والببغاوات والبط كما يوجد بها أيضا التماثيل والأحواض والنوافير المنتشرة في جميع أنحاء الحديقة مما جعلها بقعة خلابة وممتعة للاسترخاء في الشمس الإسبانية.

-        بلازا دي توروس
تكتسب بلازا دي توروس شهرتها من كونها أقدم حلبة لمصارعة الثيران في أسبانيا تسع لحوالي 14.000 متفرج ويرجع تاريخ إنشائها إلى عام 1758م ومازالت تقام مباريات المصارعة كل يوم أحد من الربيع إلى الخريف .
أما للراغبين في التعرف على تاريخ هذا التقليد الإسباني الشهير فيمكنهم زيارة المتحف الملاصق للحلبة و الإستماع إلى شرح مفصل عن أهم المعلومات عن مصارعة الثيران في أسبانيا .

-        ساحة اسبانيا
ساحة اسبانيا أحد المباني الحديثة نسبيا و التي بنيت في عام 1929 م بغرض الإعداد لأحد المؤتمرات لتسليط الضوء على دور إسبانيا في التاريخ، والصناعة والتكنولوجيا، وكان من بين المعروضات في الصرح الرئيسي المخطوطات التي كتبها المستكشفون الإسبان كولومبوس وكورتيس.

-قصر المورق
قصر ألكازار أو قصر المورق أحد قصور المسلمين في أشبيلية و الذي تستخدمه الأسرة المالكة الإسبانية حتى الأن إلا أن القصر تنقل خلال تاريخه بين عدة عرقيات وضع كل منها لمسته على النواحي المعمارية و الزخرفية فيه 

-        الخيرالدا
الخيرالدا هي الجزء الأخير المتبقي من أحد مساجد القرن الثاني عشر والذي تم هدمه لتشييد كاتدرائية أشبيلية  مكانه .
بنيت مئذنة الخيرالدا مع سلسلة من السلالم تسمح للجنود على ظهر الخيل بالوصول إلى أعلاها .
وجود هذه السلالم الخمس و الثلاثين تجعل من السهل على السائح من الصعود إلى القمة و الاستمتاع بمناظر بانورامية للمدينة .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق